أخر الاخبار

الطفلة العنود ..آلآم وأوجاع منذ الولادة!



 



( تاربة_اليوم ) - خاص

مقال/ لطفي باجندوح

الأحد 10 أكتوبر 2021 م


إن العناية الإلهية تتجلى بوضوح في قدرته جل في علاه حينما يبتلي أضعف خلقه وهو أعلم بمن خلق وأرحم به منا ولكن الخلل والنقص والعيب فينا نحن البشر يوم أن نرى مخلوقا بين أيدينا ضعيف يتألم ويتوجع ونحن نبذر بالمال ذات اليمين وذات الشمال ونسينا أن حظنا من الدنيا قليل وأن كثر وأن الآخرة خير وأبقى.


الطفلة العنود زهرة عمرها أربع سنوات خضعت لثلاث عمليات سابقة وهي الان بحاجة ماسة لدعم عاجل وسفر إلى الهند لعمل عملية في المثانة لتوسيعها وذلك بأخذ جزء من أمعائها لعملية التوسيع إذا أن التضيق الحالي يسبب لها إرتجاع للبول إلى الكليتين مما يحدث تضخمهما وأنحباس مزمن للبول وينذر ذلك بفشل كلوي إلا أن يشاء الله شيئا وسع ربي كل شيئ علما.

هل تعلمون يا أيها الناس بأن العنود 

1_ يتم سحب البول منها ثلاث مرات يوميا عن طريق بيب صغير.

2_ تتعرض الطفلة للإلتهاب موضعي بشكل مستمر نتيجة للسحب 

3_ مثبت الأبر مركب بيدها بشكل دائم لأخذ الإبر.

4_ أنبوب بلاستيكي مركب مدى الحياة في جمجمتها يتدلى من الداخل إلى بطنها لإخرج سوائل الدماغ الضارة.

5_ ثلاجة مليئة بالمضادات الحيوية والإبر والأنابيب البلاستيكية.

4_ بكاء وصراخ مستمر وعصبية وحالة كآبة بسبب العلاج والحديث عن العلاج .


يقول والد العنود " صرنا نبحث عن الأعذار ونلف وندور عليها إذا أردنا الذهاب بها إلى المشفى"

تعبت البنت البرئية من هذا الحال فقالت لممرضاتها " سوف يحرقكم ربي بالنار كما تعذبونني بالإبر "

إنها البراءة ولن تؤاخذ على ذلك !

فأين دورنا يكمن ياقوم ؟وماذا قدمنا وماذا بوسعنا أن نقدم للطفلة الموجوعة؟


*للتواصل مع والد الطفلة العنود:*

*جاسم عوض عاشور السمين*

*00967773854675*

*00967773903132*

*م/حضرموت _ سيئون _ تريس*



التعليقات

أحدث أقدم