أخر الاخبار

التجمعات النسائية الخيرية (تكافل ورحمة وإنسانية)




  


( تاربة_اليوم ) - مقالات

الجمعة 15أكتوبر2021

مقال لـ / لطفي باجندوح


في بلد البلاء والابتلاء والظروف القاسية وفحش الغلاء يقف العقل حائرا واللسان عاجزا عن وصف أهل هذا الوطن الذي يُصنف إقليميا وعالميا بأنه تحت خط الفقر وإن كانوا قد صدقوا في ذلكم التصنيف ماديا إلا أنهم كذبوا روحيا ومعنويا فشعبنا أهل بذل وسخاء وعطاء أينما حلوا وحيثما ارتحلوا وحسبهم أنهم ألين قلوبا وأرق أفئدة بشهادة الصادق المصدوق عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم


 صور وعبر عن السخاء والبذل ودروس يقدمها مجتمعنا المحلي تتجلى في تكاتفه مع الفقير والعاجز والمريض وإن كان الجميل في الأمر أن يبذل فرد موسر لم يشغله ماله وعمله عن تفقد حال فقير غارق في فقره ومداواة جراحه إلا أن الأجمل من ذلك كله في أن يقاسم المحتاج فرد محتاج مثله مالديه وإن كان مالديه أحب الأشياء إليه.


جماعات نسائية خيرية في مديريات شتى ثارت كبركان وتعاطفت مع حالة الطفلة العنود ذات الأربعة أعوام التي يتم جمع التبرعات لها حاليا لنقلها إلى الهند للعلاج عاجلا غير آجل وأن هذه التجمعات النسائية اليوم تضرب أروع الأمثال في مسألة التكافل الاجتماعي وليس ذلك للمرة الأولى بل من عهود سالفة قديمة


إن التجمعات النسائية هي أقرب الناس إلى الناس كونها أدرى بحالة البؤس والشقاء التي تعيشها كثير من الأسر اليوم وأنها تستشعر المسؤولية وتقف إلى جانب صاحب الحاجة والمحتاج في زمن قست فيه الظروف وقل فيه المصروف.


شكر وعرفان بلا حدود لكل الجماعات النسائية الخيرية في كل مكان لكل ماتقدم للمحتاجين ومن قلت حيلته ولم يجد من يحتويه إلا أهل الخير والجود والإحسان ومنهم التجمعات النسائية الخيرية.



comments

أحدث أقدم