أخر الاخبار

عن الوكيل أتحدث!




 



كتب / أحمد عمر

السبت 30 اكتوبر 2021


قرأتُ منشوراً عن قرار الوكيل دعم المحروقات ووقف الرفع الأخير وبيعها بسعر اثني عشر الفاً بدلاً عن عشرين الف التي سرت واقعاً في  محطات الدولة بالساحل ! 

نسختُ المنشور والقيته في احدى المجموعات فهلل البعض بالقرار واستغربه البعض لا بل واستنكره قائلاً ان الوكيل سبق وان عارض الرفع الأول للمحروقات لكنه وتحت ضغط المحافظ اذعن صاغراً وكما حصل سابقاً سيحصل لاحقاً ولا خير في زيد او عبيد !!

آخر علّق بالقول يا جماعة ليش وسعره بإثني عشر الف رخيص حتى بإثني عشر الف غالي غالي!! 

علق آخر طيب احمدوا الله على ما انتم عليه يا أهل الوادي عندنا في الساحل الكهرباء مرعوشة، والمشاريع متعثرة، والفوضى اخذت طريقها إلينا فالحياة مشلولة والناس متوجسة ، اخذتم اكراميات ولم نأخذ، الكهرباء عندكم في عز الصيف مستمره الا من ساعات محدودة ونحن طفي ساعتين بساعتين، كنتُ في الوادي ورأيتُ مشروع مستشفى سيئون اعجبني كثيراً هذا الرجل محترم وانسان بحق.

شخصياً كنت قبل بضعة أشهر في المكلا ورأيتُ واقع الحال وسمعت مر الشكوى من الأهالي وطيب الثناء على عبدالقادر هلال رحمة الله عليه

الناس لاتنسى للمسيئ اساءته ومن باب اولى ان لاتنس احسان المحسن.ثم إن التاريخ لايرحم

سيعتبر البعض حديثي عن الوكيل عصام حبريش الكثيري ضرب من التطبيل ولم يحدث أن طبلّتُ لزيد اوعبيد ولن يحدث، ولكنني كما كنت أكتب منتقداً هذه السلبية هنا او الخطأ واللامبالاة هناك، فقد وجدتُ انه يتوجب على اي منصف ان ينصف من يتحسس معاناة الناس وظروفها القاسية في ظل غياب الدور الحكومي من اعلى هرم السلطة، وبن حبريش بدأ بالروتي واعقبه بالتخفيض في اسعار البذور ويأتي قرار عدم الرفع في سعر المحروقات ليحتم علينا أن نشيد بالرجل ونثني على مسعاة ونبارك خطاه النبيلة في استشعار هموم الناس. وما أكثر الهموم وأشد المعاناة التي ترى في كل مكان وتسمع من كل انسان يقطن هذا البلد المنكوب بأطماع الطامعين

هذا والرجل ينوي في قادم الأيام ان يطرح مبادرات عملية تخفف من معاناة الناس

فنسأل الله ان يسدد خُطاه

 

.



comments

أحدث أقدم