أخر الاخبار

هكذا صارت عدن صبيحة اليوم السبت "مسلحين وقتلى ووضع مقلق" "صور"



 



( تاربة_اليوم ) - خاص

 2 اكتوبر 2021


لم يشفع للعاصمة عدن جمالها الرباني الذي اكتسبته من فطرة ابنائها وبساطتهم حتى تحولت في السنوات الاخيرة مع الاسف الى مضرب المثل للسلوك الغير حضاري


كانت عدن وهي في اوج جمالها قبلة لكل اليمنين وغيرهم تستقبلهم بترحاب وتودعهم بمثله حتى اتت الحرب اوزارها وقام ابناؤها ببساطتهم الدفاع عنها في الوقت الذي ظن الجميع انها ستكون لقمة سائغة لقطعان الحوثي الارهابية وغيرهم


هناك ايادي خفية تحاول تشويه الجمال الرباني لعدن لكنها لن تفلح في النهاية فجمال الروح ذاك هو الجمال كما يقال ولعدن روح ونفس طيب ينبعث من خلال اخلاق اهلها وتعاملهم مع الجميع بطيبة وجمال


اليوم وبعد اشتباكات عنيفة دارت منذ الامس الجمعة وحتى اللحظة اصبحت عدن الحزينة على مناظر لم تكن تعهدها الا في وقت رديئ مضى من الزمان


فصور المسلحين الذين يملاؤن شوارع كريتر تحديدا والمدرعات الامنية التي تطوق المدينة والقتلى والجرحى واصوات الرصاص والانفجارات التي ارعبت ساكنيها ومهاجرة الاسر العدنية الى اماكن امنه ولو جزئيا والشوراع الخالية تماما من المارة واهل المنطقة ومشاهد اخرى مختلفة شاهدها الجميع والتقطتها العدسات المتنوعة


وبين هذا وذاك يركن في احد زوايا شقته العتيقة رجل بلغ من الكبر عتيا يرفع اكف الضراعة بالرجاء وسلاح الدعاء عل الفرج يكون اسرع من الرصاص الذي يختطف الارواح لاهل عدن وابنائها












التعليقات

أحدث أقدم