أخر الاخبار

ذكرى اكتوبر المجيدة



 


كتب / غانم بحاح

الاربعاء 13 اكتوبر


مع كل ذكرى سنوية تنتابني العديد من التساؤلات!!! 

أهي ثورة نحتفل بها أم لعنة نعزي أنفسنا فيها !!! 

أما كان حال الناس أفضل في ظل الوجود البريطاني!! أين المشكلة؟ أما تحقق لنا التحرير الذي كنا نحلم به !!!

ثم أعود وأقول لنفسي:

 "أن تحرير الأرض لا يعني أبدا تحرير الإنسان"

فطالما أن المجتمع مازال مقيد الفكر، ممزق النسيج، مهزوم النفسية؛ يعفي نفسه عن مسؤولية التغيير، ويرى في الصبر على المستــبد والانصياع له نوعا من التعبد، بل وصل بنا الحال الى الوقوف في وجه من يطالب بحقوقنا ويصرخ بدلا عنا؛ ليس لشيء إلا خوفا من أن يأتينا مستبد جديد أسوء من الذي اعتدنا عليه.

إن بيئة مجتمعية كهذه تغري أي سلطة فاسدة (داخلية أو خارجية) أن تمارس استبدادها بأريحية تامة. 

فهناك دائما من سيحني رأسه خوفا منها، وهناك من سيمد يده طمعا فيها، وهناك من سيصبر عليها التزاماً بأيديولوجيته، وهناك من سيدافع عنها إيماناً بمبدأ "اصبر على قردك لايجيك اللي أقرد منه"



التعليقات

أحدث أقدم