أخر الاخبار

الألف الكيماوي !!






كتب / عبدالله صالح عباد 

الثلاثاء 9 نوفمبر 2021


هاهي الجرعة الكيماوية الجديدة نزلت للسوق ليتجرعها المواطن غصبا عنه شاء أم أبى وكأن المعنيين يقولون للشعب أقوله حبني بالغصب والشعب يرد لا لا.. ولكن الحكومة ترد وتقول للشعب وتخاطبه :  أثور وأعلن عليك الحرب .. والشعب مسكين يردد لا لا لا لا .. والحكومة تقول للشعب : مالي نفس تهواك .. مالي أذن تسمعك .. مالي عين تتمنى تراك ..


 هذا هو الحال .. الشعب مريض وأصابه السرطان من أفعال الحكومة فأذاقته سوء العذاب جرعات تتسارع لكي تقضي عليه ويتساقط ما تبقى من شعر في رأسه لأنه مسكين أصابه مرض السرطان  بسبب الجرعات المتسارعة، طبعا لن تكون الجرعة الأخيرة . ولينتظر الشعب بعد جرعة الألف الكيماوي الجرعة الأخيرة وهي النووية لتقضي عليه، عندها ستعلن الحكومة الحداد لثلاثة أيام مع تنكيس الأعلام وستقرأ عليه الفاتحة وتدفنه في التراب وإنا لله وإنا إليه راجعون .



1 تعليقات

  1. الجرعه القاتله لاكن لماذا لايقاوم الشعب تلك الجرعه بل يطبر عليها لماذا لايقوم ااشعب باحتلال المحطات لماءا يشتري هوشعب تعود على تجرع الظلم شعب لاادري هل هو يخاف الموت

    ردحذف

إرسال تعليق

أحدث أقدم