أخر الاخبار

يوم الجودة العالمي ( احتفالية بالتميز والأداء الفعال )





      


(تاربة_اليوم)          

 كتبه / أحمد محمد حديجان 

 مدير إدارة الجودة والاعتماد المدرسي 

مكتب وزارة التربية والتعليم – الوادي والصحراء بمحافظة حضرموت

                                                                                               11نوفمبر 2021


      يحتفل العالم اليوم 11 نوفبر 2021 بيوم الجودة العالمي ، والذي يختص بالاحتفال بالمهنيين والعاملين، والمنشآت، والمنظمات العلمية، والتربوية، في كل أنحاء العالم، وذلك من أجل نشر مفهوم الجودة وإتقان العمل في كل المشاريع المقدمة، والعمل على زيادة الوعي بتنفيذ أساليب الجودة، وآثارها على نتائج الأعمال . 

     وقد خصصت الأمم المتحدة منذ عام 1990 م يوما للاحتفال بيوم الجودة العالمي، من أجل نشر ثقافة الاهتمام بالجودة، وزيادة الوعي العالمي للارتقاء بالأعمال في كل الدول والمنظمات، وعليه أنتشر الاحتفال بهذا اليوم على مستوى كثير من الدول، فتم اختيار يوم الخميس الثاني من شهر نوفمبر في كل عام.لهذه الفعالية 

    وعليه فان الكل بحاجة  إلى مثل هذا التوقيت من كل عام كي تتعود الجهات التربوية والصحية والقطاعات الإنتاجية بإقامة العديد من الفعاليات والأنشطة المختلفة والتي تعمل على نشر التوعية بأهمية الجودة المقدمة في كل المجالات، فيتم تقديم العديد من الأفكار والمناقشات والمقترحات المختلفة، والمبادرات والأنشطة التي تساعد على نشر مفهوم الجودة والتعريف بها.

       وفي المجال التربوي والتعليمي ينبغي أن تعمل الإدارات بكافة أنواعها على ضرورة التركيز على يوم الجودة ونشره في المجال التعليمي، وذلك من أجل إبراز دور القيادة التربوية، والمدرسية، من أجل زيادة وجود الجودة في الناحية التعليمية، وتطوير العملية التعليمية بشكل أفضل.من خلال تقديم المحاضرات وعروضات الفيدبو  والندوات الخاصة بأهمية الجودة ومناهجها المتعددة. والاشادة بالنجاحات المتحققة على المستوى الفردي أو المؤسسي وعرض قصص النجاح المتحققة داخل المؤسسة التربوية أو المدارس كأن يعرض أفضل طالب تجاوز امتحانات المرحلة الثانوية أو الأساسية  تجربته في التحصيل الدراسي لبقية الطلاب ، أو أن يعرض معلم أسلوبه في تدريس مادته لبقية المعلمين في المدرسة أو ان تعرض الإدارة المدرسية نجاحات تحققت داخل المدرسة في مجال البيئة المدرسية أو التجهيزات المدرسية أو المراكز المتقدمة التي حققتها المدرسة خلال عام دراسي أو عدة أعوام 

       إن الظروف الصعبة لا تعني غياب الجودة والتميز ، ففي ظل الظروف التي تمر بها بلادنا تحققت إنجازات كبرى في المجال التربوي ففي مجال الروبوت حققت ..... المركز الثالث عالميا ، بل أن سعيا كريما من المخلصين أسهم في تنمية التعليم الالكتروني والارتقاء به  إلى مستويات متقدمة ، كما أن مجال البنية الأساسية والاهتمام بالمختبرات المدرسية شهد تطورا مشهودا وفي ذات الوقت يشهد التحصيل العلمي والمنافسات بين الطلبة تواصلا وديمومة  . 

      إن الجودة بحق مسئولية الجميع . فالجودة مسئولية السلطة المحلية ومكاتب الوزارات والإدارات المدرسية والمعلمين والطلبة ومؤسسات المجتمع وأفراده ،  فبالجودة ترتقي وبالشغف نحو التحسين نستمر ونتطور .



comments

أحدث أقدم