أخر الاخبار

نصائح تسديها سيدة اعمال ... كيف تستثمر في الانترنت وتكسب منه آلاف الدولارات يوميا؟..




 



( تاربة_اليوم ) - متابعات 

8 نوفمبر 2021


لم تكن إميلينا لوماس، ذات الـ27 عاما، تحلم حين قررت التخلي عن وظيفتها ذات الدوام الكامل أن يحقق لها ذلك أحلامها، من موظفة إلى صاحبة مشروع يدر عليها دخلا شهريا لا يقل عن 10 آلاف دولار من خلال الإنترنت.


لوماس كاتبة مستقلة في مجال الصحة واللياقة البدنية، حاصلة على درجة الماجستير في التغذية ومدربة لياقة بدنية معتمدة. وكانت في السابق مستشارة في شركة "فورتشن 500" (Fortune 500).


قالت لوماس، ، في حوارها مع موقع "ميك إت" (Make it) التابع لشبكة "سي إن بي سي"، "في عام 2017، تركت وظيفتي الاستشارية بدوام كامل في شركة "فورتشن 500″، حيث كان راتبي السنوي حوالي 40 ألف دولار، وكنت في سن الـ23، وتخرجت من الكلية مباشرة، لم تكن لدي خطة احتياطية، لكنني كنت أعرف أنني لست سعيدة بالعمل من الساعة 9 صباحا إلى 5 مساء في عالم الشركات وكنت بحاجة إلى التغيير".


وتابعت، "لحسن الحظ، كنت قد وفرت ما يكفي من المال لتوفير بعض الوقت لمعرفة كيف يمكنني تحويل شغفي بالصحة واللياقة البدنية والكتابة إلى مهنة مربحة. وعدتُ إلى المدرسة للحصول على درجة الماجستير في التغذية وحصلت على شهادة مدرب شخصي".


وأضافت لوماس "بعد مرور عام، لاحظت أن عالم مشاهير الكتاب حول اللياقة البدنية على إنستغرام (Instafamous) كان مزدهرا. ووجدت الأمر مثيرا، لذلك قمت بإنشاء حساب على إنستغرام ونشرت صورا متعلقة باللياقة البدنية، إلى جانب نصائح نظامي الغذائي والتمارين الرياضية في الحواشي التوضيحية. وبعد 6 أشهر، نما عدد المتابعين لي إلى 10 آلاف".


في أحد الأيام، اتصل بي مسؤولون من صالة رياضية مشهورة للملاكمة، وسألوا عما إذا كان بإمكاني كتابة بضع مشاركات مدونة من 500 كلمة لموقعهم الإلكتروني، حول كيف يمكن للملاكمين تحسين أدائهم. وكان الأجر 25 دولارا لكل منشور.


وبحسب لوماس، فقد انتهى الأمر بالاستمتاع بهذه المهمة، لذلك قررت الإعلان عن خدماتها ككاتبة للصحة واللياقة البدنية على منصات العمل الحر.


لوماس التي كانت تعمل من المنزل، في غضون أسابيع قليلة، نجحت، أن تكون هدفا لمواقع اللياقة البدنية والصالات الرياضية والرياضيين والعلامات التجارية الصحية للتواصل معها لتوظيفها.


وسّعت خدماتها في بيع خطط اللياقة البدنية. وبحلول نهاية عام 2019، انتقلت من كسب ما يقرب من 100 دولار شهريا إلى أكثر من 10 آلاف دولار شهريا.


وأشارت لوماس إلى أن قرار ترك وظيفتها لتصبح كاتبة مستقلة بدوام كامل أحد أفضل القرارات التي اتخذتها على الإطلاق، وأضافت "لقد سمح لي بإعادة تعريف معنى النجاح بالنسبة لي وأن أعيش حياة جيدة أفعل أكثر ما أحبه".


وبناء على خبرتها السابقة، أسدت لوماس إلى متابعيها مجموعة من النصائح في مجال العمل الحر، وهي كالتالي:


*كن متميزا

ما يميزني عن منافسيّ هو الوجود المستمر على إنستغرام وبالتالي ازدياد عدد المتابعين. لقد أظهرت فعالية عملي من خلال مشاركة مقاييس الوصول والمشاركة على منصات الوسائط الاجتماعية الخاصة بي.


وعلى الرغم من أنني كنت أستقبل المزيد من العملاء كل شهر، فإنني أخصص الوقت والتفكير والاهتمام في كل مشروع. لقد تأكدت من أن كتاباتي تتوافق مع صوت وأسلوب ونبرة كل عميل.


*قدّم نفسك في مقطع فيديو

في فيديو توضيحي، يمكنك التحدث عن منتجاتك وخدماتك أو الموضوعات والقضايا المتعلقة بمجال عملك، إذ يمنحك ذلك أيضا فرصة لتفسير الموضوعات المربكة التي قد يصعب فهمها.


لست بحاجة إلى الاستعانة بمحرر فيديو، ولكن من المهم التأكد مما يلي:


- مقطع الفيديو الخاص بك قصير وغني بالمعلومات ومباشر.

- جودة الصوت.

 - الإضاءة صافية (يفضل ضوء النهار).

- الخلفية ذات صلة و/أو لا تشتت الانتباه، فأنت تتحدث عن خدماتك وخلفيتك ومؤهلاتك.

-"أخيرا، لا تخف من إظهار بعض الجوانب الفكاهية في شخصيتك. هذه طريقة رائعة لمساعدة العملاء المحتملين على التواصل والشعور بالراحة في العمل معك.


*السعر المنخفض في البداية

إذا كنت جديدا وتتقاضى سعرا مرتفعا ولكن ليست لديك مراجعات من العملاء، فلا تتوقع الحصول على الكثير من الطلبات لخدمتك أو منتجك.


أكدت لوماس "في البداية يجب أن تكون أسعارك أقل بكثير مما يطلبه الأشخاص الآخرون الذين لديهم نفس القدر من الخبرة".


لكن هدفي في ذلك الوقت لم يكن جني الكثير من المال بسرعة. بدلا من ذلك، أردت جذب عملاء جدد من خلال أسعار أفضل. وسرعان ما أدى المزيد من العملاء إلى المزيد من تقييمات العملاء، وهو أمر بالغ الأهمية للحفاظ على سمعة طيبة.


وبمجرد حصولي على قدر لا بأس به من المراجعات من فئة 5 نجوم والعملاء العائدين، قمت بزيادة أسعاري بنسبة 50% تقريبا، اعتمادا على طلب العميل ونطاق العمل.


*استمر في الحصول على الشهادات المعتمدة

إذا كانت لديك المهارات، ولكن ليست لديك شهادة جامعية أو خبرة عملية ذات صلة، فيمكنك الحصول على شهادات مجانا على منصات مثل أكاديمية "خان أكاديمي" (Khan Academy) و"كورسيرا" (Coursera) و"إدكس" (EdX) والتي يقدم بعضها دروسا مرتبطة بالجامعات المرموقة، بما في ذلك "هارفارد"، وييل ومعهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا وجامعة "كاليفورنيا" في بيركلي.


*كن دائما محترفا ومحترما

لا تعتمد سمعتك فقط على عدد المراجعات الجيدة التي لديك أو على مقاييس معدل نجاحك. الطريقة التي تتفاعل بها مع العملاء مهمة أيضا.


أوضحت لوماس "لقد قابلت رؤساء تنفيذيين لشركات مدرجة في البورصة ورياضيين محترفين ومشاهير ورؤساء تسويق عالميين. هؤلاء الناس لا يتسامحون مع الوقاحة أو عدم الموثوقية".


*فيما يلي قواعد احترافي وجذب العملاء العائدين:


- لا توجد أخطاء إملائية أو قواعد نحوية سيئة في رسائل البريد الإلكتروني.

- الرد على الرسائل في الوقت المناسب.

- عدم الوعود والإفراط في الوفاء.

- إذا أصبحت الأمور فوضوية أو مربكة، اقترح مكالمة هاتفية.

- لا تغلق مشروعا أبدا حتى يرضى العميل بنسبة 100%.

- لكن قبل كل شيء، احترم نفسك، وإذا كان شخص ما مسيئا من البداية، فمن المحتمل أن تكون هذه علامة على أنه لا يجب عليك العمل معه.


المصدر : الصحافة ، الجزيرة



comments

أحدث أقدم