أخر الاخبار

نصر زبيد الرياضي ... عندما تتحدث النتائج والأرقام




 



كتب /  علي أحمد ناصر
( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء
21 نوفمبر 2021


        قد يختلف اثنان في الحكم على قدرات فريقٍ ما من خلال الفوز في مباراة واحدة أو حتى التتويج ببطولة واحدة وقد يكون ذلك ضربة حظ ليس الا. أما تواجد الفريق ضمن المربع الذهبي في أي بطولة يخوضها فهو مما لايمكن الاختلاف فيه على القدرات والمواهب والإمكانيات التي يمتلكها هذا الفريق أو ذاك والتي تؤدي به دائما إلى التواجد ضمن مصاف الأربعة الكبار في أي بطولة أو دوري يشارك فيها‚ فما بالك بفريق يتواجد في نهائي كل دوري مشارك فيه.

   فريق نصر زبيد الرياضي لكرة القدم‚ هذا الفريق القادم من وادي بن علي‚  يلاحظ المتابعُ والمهتمُ بالشأن الرياضي المحلي تفوّقَ هذا الفريق على كثير من أقرانه من الفرق الشعبية  الأخرى - في الوقت الراهن -  سواء على مستوى الأداء أو النتائج أو حتى حب الجماهير التي تعشق وتشجع هذا الفريق وما نهائي دوري ملتقى الوجيب التطوعي بالحوطة المقام على ملعب نادي الاتفاق الرياضي الشهر المنصرم  - وكان نصر زبيد أحد طرفي هذا النهائي - حيث أكتضت مدرجات الملعب  بالجماهير واكتست بالأزرق والأصفر في حضور هو الأعلى على الإطلاق على هذا الملعب منذ تأسيس النادي سواء على صعيد مباريات الفرق الشعبية أو حتى على مستوى مباريات الأندية  بشهادة القائمين على الملعب في احصائية رسمية لعدد الحضور ‚ ماذلك الحضور إلا رسالة واضحة لكل المشككين في جماهيرية نصر زبيد والشعبية الجارفة التي يتمتع بها مما جعله يتجاوز حدود وادي بن علي جماهيريا ويتردد اسمه بين نخبة النخبة من الفرق الشعبية حتى أصبح من الطبيعي أن تجد من لايشجعه يحرص دائما على حضور مبارياته ليتمتع بمشاهدة الأداء الراقي الذي يقدمه هذا الفريق.

    هذا الأداء الرجولي والبطولي والذي أنعكس بدورهِ ايجاباً على النتائج التي يحققها الفريق‚ جعل من النصر رقما صعبا يستحيل تجاوزه بل أصبحت هناك فرق كبرى تتمنى عدم ملاقاته عند إجراء قرعة أي دوري يشارك النصر فيه .

     قد يقول قائل أن هذا الكلام مبالغ فيه ويفتقد للدقة ؛ لذلك وجب الحديث عن لاعبي الفريق والمواهب التي يمتلكها الفريق والتوليفة السحرية التي استطاع المدرب العبقري الشاب حلمي أمين الجابري  تكوينها من اللاعبين و توظيفها بأحسن طريقة و تقديمها بأبهى صورة ممكنة كنجومٍ تتلألأ في سماء الكرة الحضرمية مما جعل الفرق الأخرى  والأندية تحاول خطب ودّهم للظفر بخدماتهم ولو على سبيل الإعارة.

     فهل يعلم القارئ الكريم أن أكثر من نصف لاعبي الفريق قد تمت إعارتهم  واحترافهم سابقا  في فرق وأندية أخرى على مستوى الوادي والصحراء‚ ولازال الفريق الى اليوم يرفد صفوف نادي اتفاق الحوطة الرياضي بكل فئاته السنيّة المختلفة بأفضل اللاعبين‚ أم هل يعلم القارئ الكريم أن مجموع الجوائز الفردية التي تحصل عليها بعض من لاعبي النصر فقط هي أكثر بكثير من مجموع الجوائز الفردية لفرق أخرى بجميع لاعبيها‚ هذا على مستوى الأداء‚ أما على مستوى النتائج والأرقام فسنكتفي بانجازات شهر واحد‚ حققها فريق النصر الرياضي‚ حيث بلغَ النصرُ أربعةَ نهائياتٍ على التوالي - خلال ثلاثين يوما فقط - توّج بألقابِ ثلاثةٍ منها وحلَّ وصيفا في الرابع وهي كالتالي :-
▪️بطل دوري إتحاد السويري للأبطال السابع عشر بالسويري
▪️وصيف دوري ملتقى الوجيب التطوعي بالحوطة
▪️بطل دوري ملتقى الشباب الثالث  تنظيم أهلي شبام بشبام
▪️بطل كأس السوبر لدوري ملتقى الشباب الثالث تنظيم أهلي شبام بشبام .
     ناهيك عن عشرات الكؤوس الأخرى ومئات الشهادات التقديرية التي يعجُّ ويضجّ بها مقره الرياضي بمنطقة زبيد من بطولات ومشاركات سابقة متعددة.

  وخلال هذه البطولات الأربع الاخيرة  التي خاضها في أكتوبر الماضي‚ حقق لاعبوه العديد من  الجوائز على الصعيد الفردي نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :- جائزة أفضل لاعب بدوري الإتحاد بالسويري للأبطال كانت من نصيب لاعب النصر المدافع رامي برك‚ بينما تناوب اللاعبون صالح حمزة ومحمد منصور وبرك منصور  على جائزة أفضل لاعب في عدة مباريات لدوري الوجيب وجميعهم يلعبون في مراكز مختلفة تنوعت بن الظهير والهجوم والوسط ‚ كما تُوّج حارس النصر محمد برك بجائزة أفضل حارس لبطولة دوري ملتقى الشباب الثالث بشبام.

     هذه النتائج والأرقام والإنجازات المتتالية تُعطي انطباعا جيدا عن كفاءة الإدارة الحالية التي تقف خلف هذا الفريق والمتمثلة في الأستاذ: أمين صالح الجابري‚  رئيس الفريق والأستاذ: فايز جعفر بلصقع الأمين العام للفريق وكذلك الشيخ: حسن العبد بن منيف الجابري‚ الرئيس الفخري والداعم الأول للفريق ؛ لكي يظهر النصر  بهذا المستوى المشرف لوادي بن علي في المناسبات الكروية المختلفة.

    *خلاصة القول :- أن مايحققه فريق النصر الرياضي لكرة القدم بوادي بن علي من نتائج وانجازات مشرفة ومايقدمه من أداء راقي يضيف لأي بطولة تتم دعوته إليها قيمة فنية وجماهيرية عالية‚ تجعل من بقية الفرق المنافسة له في حالة طوارئ وخوف من  الاصطدام بالكتيبة الصفراء‚ بينما تجبر المتابعين على الترقب لمعرفة الضحية الأخيرة التي ستلتهمها أسود الوادي في نهائي البطولة.*



comments

أحدث أقدم