أخر الاخبار

تنفيذي ساحل حضرموت يعقد اجتماعًا استثنائيًا برئاسة المحافظ البحسني لمناقشة جملة من المواضيع المهمة




 


( تاربة_اليوم ) - خاص / المكلا

4 نوفمبر 2021



عقد المكتب التنفيذي بساحل حضرموت اجتماعًا استثنائيًا، اليوم بمدينة المكلا، برئاسة محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، لمناقشة جملة من المواضيع المهمة، في ظل الأوضاع والتطورات الأخيرة التي تشهدها بعض مدن المحافظة، والمحافظات المجاورة.


ووضع محافظ حضرموت أعضاء المكتب التنفيذي أمام مستجدات الأوضاع الحالية والموقف العسكري العام خصوصًا جبهات شبوة ومأرب، والمساعي الحوثية الإيرانية للتوسع في جبهاتها، إلى جانب دور ميليشيات الحوثي في التسبب بإنهيار العملة المحلية والضغط على المحافظات المحررة من خلال استخدام أساليب تخريب اقتصادية، الأمر الذي دفع قيادة السلطة بحضرموت بأن تستشعر المسؤولية بخطورة الموقف العام، وأن تتأهب وتستعد للتصدي للمشروع الحوثي الإيراني، والدفاع عن حضرموت والحفاظ على أمنها واستقرارها.


وأكد المحافظ البحسني أهمية أن يكون الجميع على قدرٍ كافٍ من المسؤولية للدفاع عن حضرموت، وأن يتفهّم المواطنين خطورة الموقف الحالي، داعيًا كافة القوى والمكونات السياسية إلى توحيد الكلمة والاصطفاف للتصدي للمشاريع العدائية وإفشال مخططاتها، حاثًا أعضاء المكتب التنفيذي وكافة المسؤولين في المحافظة إلى رفع وعي المواطنين بخطورة الوضع الراهن، وأهمية تكاتف الجهود المجتمعية للدفاع عن حضرموت.


وقال المحافظ: "أن ميليشيات الحوثي لا تؤمن بتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف ولا أعرافنا وتقاليدنا، وأن حضرموت لن ترضى بأي شكل من الأشكال بأفكار هذا المشروع الإيراني"، متطرقًا إلى الإجراءات والقرارات العسكرية التي اتخذتها السلطة المحلية لحماية حضرموت من أي مخاطر تهدد أمنها واستقرارها.


واشار إلى مساعي الحوثي لإسقاط حضرموت من الداخل من خلال دفع حفنة من الريالات الزهيدة لبعض الشباب المغرر بهم، بهدف تنفيذ بعض الأعمال التخريبية، التي تم كشفها وإفشالها، ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، معلنًا عن كشف المزيد من الاعترافات لبعض الشباب المغرر بهم خلال الأيام القادمة.


وتطرق المحافظ إلى الضائقة التي يعاني منها المواطنين، وحزمة الإجراءات العاجلة وفقًا والإمكانيات التي اتخذتها قيادة السلطة للتخفيف عنهم وطأة الأعباء المعيشية، والمتمثلة بإنشاء الصندوق الخيري الذي سيبدأ عمله بتقديم المساعدات للأسر المحتاجة خلال الأيام القادمة، ودعم بعض المخابز لبيع بعض أنواع الخبز بأسعار مناسبة، إلى جانب فتح مفرش لبيع الأسماك بأسعار في متناول الجميع.


وتخلل الاجتماع، تقرير مقدّم من وكيل حضرموت لشؤون الدفاع والأمن العميد صالح لحمدي خصص للأوضاع الحالية وتطورات الأحداث الجارية التي تشهدها المحافظة، وتقرير لوكيل المحافظة للشؤون المالية والإدارية الدكتور أحمد باصريح تطرق خلاله إلى الوضع التمويني والإجراءات التي قامت بها السلطة المحلية لمساعدة المواطنين والتخفيف عنهم، وتقريرين حول الكهرباء والالتزامات والمشاريع المنفذة والصعوبات التي واجهتها، والصعوبات والعوائق والمقترحات لتحسين التوليد للطاقة الكهربائية خلال الصيف القادم.


حضر الاجتماع، وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية المهندس أمين بارزيق، ووكيل المحافظة حسن الجيلاني.



comments

أحدث أقدم