أخر الاخبار

الوصول الإنساني بوادي حضرموت تعقد مؤتمر صحفي بسيئون لتدشين حملة مناهضة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث




 



( تاربة_اليوم ) - خاص - سيئون

8 نوفمبر 2021


عقدت الوصول الإنساني بوادي حضرموت مؤتمر صحفي لتدشين حملة مناهضة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث الذي يموله صندوق الأمم المتحدة للسكان .


وتتضمن الحملة بث فلاشات توعوية عبر القنوات والإذاعات ومواقع التواصل الاجتماعي ونزولات ميدانية للبيوت وبث رسائل نصية .


وفي المؤتمر الصحفي الخاص بتدشين الحملة أشار مدير عام مديرية سيئون محمد عوض العامري إلى أهمية الحملة في التوعية المجتمعية حول آثار وانعكاسات بعض الممارسات الخاطئة أثناء عملية الختان ، داعياً القائمين إلى توسيع الحملة إلى المناطق والأرياف للوصول إلى عدد أكبر من الجمهور ، حاثاً إلى الاستفادة من مقترحات وتوصيات حلقات النقاش وورش العمل التي سبقت الحملة التوعية وشارك فيها عدد من المختصين في الجانب الصحي وأصحاب الفضيلة العلماء والوعاظ والمرشدين .


بدوره أشار مديرا عموم مكتبي الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور عبدالله باجهام  والأوقاف والإرشاد بوادي حضرموت والصحراء الشيخ محمد فؤاد بلفاس إلى أن هناك ممارسات خاطئة أو اعتقادات لدى البعض حول ختان الإناث تتطلب من خلال الحملة إلى تصويبها وفق ضوابط الشريعة الإسلامية وآراء المختصين في مجال الصحة ، مشيداً بالتدرج في تناول محور الحملة وأثار ذلك على الاستجابة الايجابية وانعكاسها في خلق حوار ونقاش بناء يساعد في وجود أرضية مشتركة يتفق عليها الجميع .


وعلى ذات الصعيد تحدث الدكتور / مشهور حسين العيدروس - مدير مكتب الصحة والسكان بمديرية سيئون - عن أهمية هذه الحملة والتي من خلالها ستحد الكثير من الأخطاء التقليدية التي تجرى عند ختان الاناث معرباً عن استعداد مكتب الصحة إلى تذليل كل الصعاب التي من شأنها ستخدم وترقى بالجانب الطبي والصحي وتظهر الاستخدام الأمثل لذلك وعدم حدوث تشوهات تناسلية لدى الإناث .


إلى ذلك استعرض المدير التنفيذي للوصول الإنساني منير عبدهود ومنسق المشروع ماجد بارمادة إلى أن الحملة الإعلامية التي سوف تبدأ في الرابع عشر من نوفمبر الجاري تقوم على منهجية "كومبي" التي تشير إلى تنفيذ الحملة خلال الأسبوع الأول ثم تتوقف أسبوع لقياس مدى أثر الحملة منوهاً إلى أن الحملة تهدف إلى ضمان حقوق الطفلة ونمائها الكامل دون سوء المعاملة والعنف القائم على النوع الاجتماعي المتمثل في (تشويه الأعضاء التناسلية للأنثى)، وذلك عن طريق الحد من هذه الممارسة والقضاء عليها .


ولفت عبدهود وبارمادة إلى أن الحملة سبقها عقد لقاءات وورش عمل و دراسات متخصصة في العنف القائم على النوع الاجتماعي إلى جانب تكوين مجموعة دعم حكومية تتمثل في نقاط الاتصال لدى " السلطة المحلية و الصحة العامة والسكان و الشؤون الاجتماعية والعمل و الأوقاف والإرشاد " وكذا تأسيس وإطلاق مبادرات وشبكات مجتمعية تطوعية  أهمها " شبكة شامخات و شبكة سفراء الأطفال " .


وذكرا عبدهود وبارمادة إلى أن ورش عمل مع السلطة المحلية ومكاتب الوزارات المعنية استهدفت أكثر من 20 مشاركاً بهدف  توسيع إطار المشاركة لقادة المجتمع  ، إضافة إلى استهداف 15 عاملاً في المجال الصحي والتي هدفت لمعرفة  دورهم في التوعية وضرورة إيقاف ممارسة تشوهات الأعضاء التناسلية  ، و تأسيس لجنة دينية وصحية تتكون  من الخطباء ورجال الدين  والصحيين بهدف إعداد دليل الأئمة والخطباء وكذا رفع الوعي الصحي للقيادات الدينية والصحية بمخاطر تلك الممارسات .



comments

أحدث أقدم