أخر الاخبار

فقـــدناكم




 



كتب / رشاد العامري

( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء

 21 نوفمبر 2021



من المعروف عن دولة الإمارات العربية المتحدة مساعدة الشعوب والوقوف الى جانب الاشقاء بكل الوسائل المتاحة والعمل على تحسين الأوضاع والتطوير والعمل على تنمية الانسان إلى جانب ذلك الدور العملاق الذي يقوم به الهلال الأحمر الإماراتي في الحد من انتشار الفقر ودعم المرضى وتذليل الصعاب .


وهذا مالاحظناه ولمسناه فور قدوم الاخوة الإماراتيين إلى مناطق صحراء حضرموت آنذاك حيث قاموا بتقوية النظام الأمني في مناطق الصحراء ونبذ العصبية بين ابناء القبائل وجعل من مصلحة حضرموت فوق كل اعتبار ليسطرو لنا سنوات فريدة من نوعها عاش فيها ابناء صحراء حضرموت فترة رخاء وأمان واستقرار علاوة على ذلك توفير العديد من فرص العمل وصرف مرتبات شهرية مستمرة عملت على تحسين الأوضاع رغم الحرب الدائرة في الدولة .


لم يتوقف الدور الإماراتي في الجانب المادي فقط بل إستمر التأثير الإيجابي في إقامة الندوات والمحاضرات عن حب حضرموت ومكافحة العادات السيئة والممارسات الخاطئة التي من شانها ان تفكك النسيج المجتمعي وتقلل الروابط والعلاقات .


سرعان ما شاهدنا الفرق الشاسع بعد رحيل أبناء زايد الخير إذ دارت الدوائر وتحول الحال وانقلبت الموازين وأصبحت صحراء حضرموت مكان آمن للمهربين وقاطعي الطرق وغاب الدعم عن مراكز الشرطة والتخلي الكامل عن الجهات الامنية وأصبح أكثر من خمسة آلاف شخص عاطل عن العمل .


وفي هذه الايام نشاهد قدوم قوات لانعلم انتمائها ولا لمن يكون ولائها سواء إنها قوات ذات أطماع طالما عانى منها المواطن في مناطق اخرى .


بعد تلك التغيرات والأحداث المتسارعة والتدهور السريع في مناطق صحراء حضرموت في جميع المجالات وتدني الخدمات وغياب الأمن والأدوار الرقابيه نقول للأشقاء الاماراتيين (( فقدناكم ))



comments

أحدث أقدم