أخر الاخبار

بل تستمر الهبه وتكتمل الحقوق




 


كتب / خالد عمر سعيد باجندوح.    


( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء

26 ديسمبر 2021

 

كم تحدثنا عن حضرموت وثرواتها المختلفه في برها وبحرها وكم قلنا أن ثروة حضرموت الحقيقية مواردها البشرية وطاقات أبنائها .

وكم هم الرجال الأبطال الذين تقدموا الصفوف ليرتقو سفوح الجبال في وقت برد قارس لتلتحق بهم كوكبة تلو أخرى من الشباب والرجال والكهول  لنصب النقاط ويتحرك الأخرون لمواقع شرف أخر ليكتشف ما يحمل يومياً من أرضنا وجبالنا وبحارنا وتسقط اقنعه من يختبئون خلفهم وتتحق جزء كبير من مطالبنا وتتهاوا نزول العمله لتنخفض لقرابه ٥٠٪ دون وضع وديعه ولاتحويل قيمه مبيعات البنك المركزي ولم تغلق الحسابات الخاصه ولكن ليكتمل المشوار وتصل الى مرادها وتحقق أمنيات أهلها ويأتي الوقت القريب ليصل الأبطال إلى الضبه وأماكن النهب الحقيقي وحقول العائلات من تقاسموا ثروات البلاد ليس بالثروات النفطيه بل تصل همم الرجال ويلتحم كل الرجال من جميع مدن وقرى و اوديه وجبال حضرموت وتتوحد الصفوف تحت رأية حضرموت بعيداً عن الحزبيات والمكونات الإجتماعية و القبلية والمناطقيه التي تم  تغذيتها وإعادة تكويناتها من قوى نفذت اجندتها وسلبتنا كل حقوقنا بعد تفريقنا وتمزيقنا  وتمترسنا أمامها لنتناحر بيننا بعيداً عن حقوقنا ليرتعون فيها لسنوات ولكن جاء الوقت ليصحى الجميع ولتستمر الهبه ويلتحم الجميع ليصل إلى ناهبي  الثروات البحريه وفى كل بقعه من بحرنا  على طوله وعرضه ولن تتوقف أيدي الرجال لتصل وادي المسني وتكشف خفاياه  وليسيطرو ملحمة لينتصر الحق ولننتزع الحقوق لحضرموت وأهلها التى عجزت أصوات المدافع والدبابات عن تحقيقها بل عجزت  قعيدة الشيوخ وطبطبت السياسين وما رسنت لهم من أجندة 

بل ولنرفع القبعات لتلك الأبطال بشيوخهم واعيانهم وكل أبنائهم بمختلف شرائحهم ليقولون كلمتهم ويرفعون رأيتهم ويقولون كلمتهم حضرموت وحقوقها وسيادة ابنائها عليها. .



comments

أحدث أقدم