أخر الاخبار

ياعز ... ياعزاء!




  



( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء


كتب / علي باسعيده 



 لاحديث للمواطن في حضرموت الا عن الهبة الحضرمية الثانية ومتابعة اختباراها ونتائجها وابرز التطورات التي تتم في اليوم والليلة.

 فالهبة حققت جزء كبير من مطالب المواطنين الحقوقية وكسرت شوكة التجار والمتلاعبين بالصرف وفضحت اقاويلهم وكذبهم وحججهم الزائفه بدليل النزول في الأسعار بعض الشيء إلى جانب تمكين المواطن من الاستفادة من ثرواته النفطية .


 بالتأكيد أن أهداف الهبة الحضرمية الثانية كبيرة، وواضحة للعيان وغير قابلة للتأويل أو تزييف أهدافها من قبل من لا يروق لهم الا إن يرو المواطن في بهذله ونكد ومعاناة مستمرة ..


لذا فان الجميع يرى فيها بارقة أمل للعيش بكرامة بعيدا عن الخطب والبيانات الرنانة لبعض المكونات والأحزاب التي للأسف ترفع شعار خدمة المواطن أولا وهي في الحقيقة تبحث عن مصالحها !


-  وعليه فان كل مواطن حضرمي عليه إن يقف إلى قيادة الهبة ويهب إلى مناصرتها والوقوف إلى جانبها لتحقيق اهدافها كأمله والمتمثلة في عيشة كريمه من خيرات حضرموت الوفيرة.

 فأهل الدار أولى ومن ثم يتم توريد الباقي للحكومة ومن تحت مسئوليتها ونحن لسنا بأحسن من ألجاره التي تتمتع بمواردها وتسخرها لخدمة مواطنيها كما قال احد الشيوخ..




comments

أحدث أقدم