أخر الاخبار

سعار التجار!




 


كتب / أحمد عمر

( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء

17 ديسمبر 2021


( عاوزين نصيحتي الي يغلى ما تشتروهوش) تذكرت نصيحة السيسي لشعبه وانا اشتري مقاضي البيت فوجدت انني لو طبقت نصيحته فسأخرج من الدكان خالي الوفاض!

يرتفع الصرف فيتذرع التاجر في رفعه للأسعار بإرتفاعه فإذا هبط يتذرع بأنه مشترى غالي قديم مع انه سيبيع اليوم بالسعر الغالي بأرباح مضاعفه وسيشتري السعودي او الدولار بسعر النزول المنخفض وهكذا سعار التجار الفجار في غياب الرقابة والمحاسبة!

لكن هل تتوقع ان يراقب المسؤول التاجر تاجراً مثله؟!

لإبن خلدون كلام بديع في اسباب خراب العمران فعدَّ اشتغال المسؤول او ولي الأمر بالتجارة احدى اسباب الكساد والفساد وخراب العمران!

يحكى ان صدام حسين رحمه الله اعدم تاجراً لرفعه رفعاً بسيطاً في احدى السلع. 

بالمناسبة مات صدام وليس له اي رصيد في اي بنك، وسل اليوم عن اصغر مسؤول عراقي وانظر الى طوابير الجوعى في البلد النفطي الثري!

لا تحدثني عن الثروة في اي بلد، وحدثني عن رجال البلد، مهاتير صنع من ماليزا البلد الفقير بلداً غنياً، والأوغاد صنعوا من بلدانهم الثرية بلداناً فقيرةً، جعلوا اعزة أهلها أذلة!

قف قليلاً عند بائع المواد الغذائية بالجملة وتفرّس في اوجه الناس سترى همومهم مرسومة على وجوههم ولسان حالهم يدعوا بالنقمة على من كان سبباً في جوعهم 

الناس بين مطرقة المسؤولين اللصوص والتجار المسعورين ثم يأتيك من يقول لك احذروا الفتنة واي فتنة أشد من الكفر 

أليس الجوع كفرا او كاد



comments

أحدث أقدم