أخر الاخبار

الهبة... "حوار طريف مع صديق ظريف" !!




 


كتب / أحمد عمر

( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء

 16 ديسمبر 2021


قال ضاحكاً هل قرأت قائمة مطالب الهبة؟! 

قلت: نعم

قال: بالله عليك هل تستطيع السلطة المحلية تلبيتها؟!

قلت له: ستستعين السلطة المحلية بالسلطة التي اعلى منها وسترسل السلطة الاعلى مندوبها وسيكون الحوار مع المستويين.

قال حتى السلطة العليا ليست عليا بوجود التحالف

قلت وسيجد التحالف نفسه مضطراً للحديث مع ارباب الهبة.

قال لي الوجع في الثور وانتم تكوون للحمار السمك من البحر وانتم تتقطعون له في البر؟!!

قلت له: المسألة ليست خاصة بالسمك وحده وانما بالسمك وغير السمك ما يخرج من البحر وما يستخرج من الأرض وكأنه يرضيك جوع الناس

قال لايرضيني قطعاً ولكن لا اريد ان أكون اداة لتحقيق مآرب الآخرين

قلت له ولكن مآرب الكادحين معروفة وفي وسع السلطة ان تحقق مآرب الكادحين لو لم ترد ان يكون الكادحين قنطرة لعبور السياسيين

ثم بالله عليك الديزل يباع في مأرب 3500 وعندنا 21000

وبترو مسيلة تبيعه لشركة النفط 185ريال للتر الواحد وهم يبيعونه بألف ريال والسمك من بحرنا وهم يبيعونه بآلآف الريالات عاد شي منكر انكر من هذا؟!

صمت صديقي قليلاً ثم قال وما يدريك ان هذه حقيقة يمكن كمية المكرر لايكفي اما عن السمك فالمسموع به أن التحالف يمنع الأصطياد في بحارنا بحجج امنية!!

قلت له ومأرب 

قال عندهم مصفاة

قلت وما يمنع ان يكون عندنا مصفاة اعني لما لا نجد الحلول؟!

ثم ان الهبة القت بحجر ثقيل في بركة آسنة فحركتها اما السمك وما ذكرته عن التحالف ومنعه للإصطياد فسيعرف الحق من الباطل والصدق من الكذب  ثم إنه لولا الادوات المحلية لما استطاع التحالف فعل ذلك 

قال لي: انا لست ضد الهبة ولكن الهبة هبة بمعنى مطالب فضافاضة واتجاه مشتت 

قلت له مصير المطالب تتحدد، والواسع يضيق، والمجهول يحدد والمشكوك فيه يعرف

فقط نريد لحروف التغيير الاولى ان تكتب وللفاسدين ان يعرفوا ان للصبر حدود 

قال لي ماالذي تتوقع ان تنتهي اليه هبتكم 

قلت له خيارات ثلاثة

إما أن تنفض بوعود ولجان وتحقيق مطالب آنية بسيطة وهذا فشل ذريع لن تغفره الجماهير الكادحة لقادة الهبة 

واما ان يتم تحقيق أكثر المطالب الملحة ووعود بحلول مزمنة لباقي المطالب وهذا ما اتمناه

واما ان تنزلق الأمور الى مواحهة غير محسوبة والغلبة فيها لأهل الحق 

قال لي اي الثلاثة ترجّح

قلت ارجّح ان تتجاوب السلطات بمعية التحالف لحلحلة المسائل الملحة المتعلقة بمعاش الناس اذ لاخيار امام التحالف المعني بالامر سوى اصلاح الامور ولا اتوقع انه سيكون عونا لمشروع ايران بإضافة خصم الى خصومة 

قال لي انك تنظر للأمر ببساطة شديدة 

قلت له والأمر لو تعلم بسيط

يكف المتسلطون سفه السفهاء وفساد الفاسدين ونعيش معا بأمن وامان وسلم وسلام 

فلا معنى لحياة بلا كرامة

قال لي ولكن موارد البلاد مجمدة

قلت له ضاحكاً يكفي ان يقاسمنا المسؤولين دولاراتهم وسنكون بخير

قال لي ما اسهل التنظير

قلت له أليس الصبح بقريب

.



comments

أحدث أقدم