أخر الاخبار

الهبة الحضرمية.. بشائر الخير تلوح في الأفق




 



كتب / أ.  أحمد عبدالله عبود التميمي 


( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء

28 ديسمبر 2021


ما أن أنطلقت الهبة الحضرمية الثانية في بداية شهر ديسمبر الحالي، حتى هب رجال حضرموت الأبطال إلى ميادين الشرف والبطولة، ولبوا نداء حضرموت، نداء العزة والكرامة، وأقاموا النقاط الشعبية في الأماكن المخصصة لها، لإيقاف عمليات النهب المتواصلة لثروات حضرموت، وللضغط على السلطات الحكومية للاستجابة للمطالب الشعبية المشروعة، التي تنادي في أغلبها بتحسين الوضع المعيشي للمواطن المظلوم، الذي يعاني من الغلاء الفاحش في أسعار المواد الغذائية، والمشتقات النفطية وغيرها.


وبعد أيام قليلة من نصب هذه النقاط، بدأت بشائر الخير تلوح في الأفق، عندما استجابة السلطات المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة لبعض المطالب الشعبية، ومنها تخفيض أسعار المشتقات النفطية التي أثقلت كاهل المواطن، وأثرت على كل مناحي الحياة.


ومازالت العديد من المطالب التي وافقت السلطات الحكومية على تنفيذها لم تنفذ بعد، وهذا ما يدعو إلى الاستمرار في بقاء هذه النقاط، وعدم التحرك منها قيد أنملة، حتى تتحقق كل المطالب التي تصب في مصلحة جميع المواطنين، وهي مطالب مشروعة كفلها لنا الدستور والقانون وكل الشرائع، فلابد أن ننتزعها بقوة الحق. 


لقد عانت حضرموت كثيراً، و آن لها أن تأخذ حقوقها كاملة غير منقوصة، وأن ينعم أبنائها بثرواتها الكبيرة، وخيراتها الوفيرة، التي حرمتنا منها العصابات الفاسدة لسنوات طويلة، مستغلة لطيبة وسلمية المواطن الحضرمي. ولكن اليوم ليس الأمس، فقد طفح الكيل وبلغ السيل الزبى، وأعلنها الحضارم مدوية أما عز أو عزاء. 


تحية لكل الرجال الأبطال المرابطين في كل النقاط، في الجبال والمرتفعات والوديان، الذين تحملوا التعب والسهر والبرد القارس والبعد عن الأهل، لأجل حضرموت والذود عنها، وتحقيق مطالب شعبها في العيش الكريم.


والواجب علينا أن ندعم هؤلاء الأبطال بكل ما نستطيع، سواء دعماً ماليا أو معنوياً، وكلاً من مكانه وموقعه فالمصلحة عامة، والخير للجميع.



comments

أحدث أقدم