أخر الاخبار

اتحاد الكرة.. وإنجاز غرب آسيا!!






كتب/ علي باسعيده 

( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء 


- من المعروف أن وراء كل إنجاز جهة أو جهات معينة هي من رعت هذا الأمر حتى بات أمر واقعا  يشار إليه بالبنان...

  - إنجاز منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم   بتحقيق بطولة غرب آسيا الثامنه يقف وراءه بالدرجة الاولة الاتحاد اليمني لكرة القدم وهذا أمر طبيعي كونه الجهة المسئولة عن المنتخبات الوطنية وعن الكرة اليمنية بشكل عام عبر المراحل الإعدادية التي مر بها المنتخب حتى المشاركة في البطولة..

- لا نهدف بهذا الحديث تمجيد الاتحاد ورئيسه الشيخ/ احمد صالح العيسي بقدر ما أنه إحقاق للحق سواء أن اتفقنا أو اختلفنا في وجهات النظر حول آلية عمل الاتحاد أو شخوصه! ..

 - فالاتحاد هو المسؤول الاول عن الكرة اليمنية وتطويرها من خلال إقامة المسابقات المنتظمة لجميع الفئات والاهتمام بالكادر الفني والإداري وتوفير الأجواء المناسبة لمشاركة منتخباتنا الوطنية بحسب الإمكانيات المتاحة..

- فإنجاز منتخب الأمل على سبيل المثال  تم نسبة للاتحاد السابق برئاسة المرحوم عبدالإله القاضي وهذا أمر مسلم به ومسجل في ارشفة الكرة اليمنية ..

- إذا لاغرابه أن يكون  الاتحاد الحالي هو من كان له الدور الأكبر بعد توفيق الله تعالى الى جانب جهود الجهاز الفني والإداري واللاعبين أنفسهم الذي يتمتعون بموهبة فطرية  تم صقلها والاهتمام بها حتى اتت أكلها بكأس غالية سجلوا من خلالها  اسم اليمن في تاريخ بطولات القارية الآسيوية..


- لا ننكر جهود ودعم الوزارة ممثله بالوزير الشاب/ نايف صالح البكري الذي كان له دور لا يستهان به في دعم المنتخب معنويا وماديا الى جانب اهتمامه ودعمه لبقية المنتخبات  والألعاب حتى لاتغيب اليمن عن المشهد الرياضي عربيا وقاريا وعالميا رغم الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن..

- وبالعودة إلى ماتم الإشارة  إلية بعالية فإننا نبارك للاتحاد العام لكرة القدم بقيادة الشيخ/ احمد صالح العيسي وكافة كوادر الاتحاد على هذا الإنجاز الكبير الذي افرح ووحد الشعب اليمني من المهرة الى صعده..

ونبارك لجمهورنا الحبيب داخل الوطن وخارجه الذي كانوا عاملا مؤثرا في تحقيق البطولة..


- وحتى نبقي على  الفرح في إنجازات قادمة فإن على الاتحاد الكروي الاهتمام بهذا المنتخب فهو بارقة أمل في كرة يمنية تودع المشاركات المشرفة وتدخل مرحلة المنافسة وهذا أمر يحتاج إلى اهتمام وتخطيط وروزنامة مزمنه لخمس سنوات قادمة كاقل تقدير ..

- ثقتنا كبيرة في قيادة الاتحاد الى جانب ووقوف ودعم وزارة الشباب والرياضة في إيجاد الدعم للخطة الخمسية القادمة الكرة اليمنية التي ستحقق أهدافها وتعمل على إنعاش المواطن اليمني  وإدخال السعادة الى نفسة وأسرته مما ينعكس إيجابا على عطائه في بناء الوطن..

- فدعم الشباب والرياضيون هو من سيعمل على تماسك الوطن  وتعزيز لحمته..

- هذا ما ننشده حتى نبقي على نافذة الفرح وان لانعيد ذكريات منتخبات الأعوام السابقة..

والله من وراء القصد. 

١٦ ديسمبر



comments

أحدث أقدم