أخر الاخبار

تجري الرياح كما تجري سفينتنا **نحن الرياح ونحن البحر والسـفـن




 



( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء

كتب / عبدالله سعيد بامعس

29 ديسمبر 2021


* علمونا ونحن صغار  “القبول بالفشل والهزيمة والتكيف مع الواقع والرضاء به” وذلك حصرا في بيت شعري كلنا نعلمه وكان الجميع يردده:


((ما كل ما يتمنى المرء يدركــه *** تجري الرياح بما لا تشتهي السفن))


* لكن أحدا لم يعلمنا “صناعة الحياة والأمل والإنطلاق وتطويع الواقع”

كما جاء هناء في البيت الشعري

تجري الرياح كما تجري سفينتنا   **   نحن الرياح ونحن البحر والسـفـن

إن الذي يرتجي شيئاً بهمتــــــه   **    يلقاه لو حاربتــــــه الإنس والجــن

فاقصد إلى قمــم الأشياء تدركها   **   تجري الرياح كما رادت لها السفن


-وهاهي اليوم رياح الهبة تهب كما شاءت رجالها لتعصف بكل متنفذ وظالم.

هبت لتهب بعدها نسائم الامل المنتظرة والمرتقبة من سنوات عجاف اكلت الاخضر واليابس.

هبت الهبة وأثبتت لنا أن كل ما يتمنى المرء يدركه لكن بعزائم الرجال المخلصين والشرفاء .

هبت وأثبتت أن الشعوب هي من تقرر مصيرها وكيف لها أن تعيش وان لابد للقيد أن ينكسر يوما ولابد للفجر أن ينجلي 


بل أثبتت لنا أن نكون اسود لنأكل مانشتهي لا كما قال المثل الشعبي((كن نملة تاكل سكر)) فكفانا أكلا للسكر.

شكرا رجال حضرموت المخلصين ...شكرا رجال الهبة....

شكرا لقاء حرو وكتلة حلف وجامع حضرموت......يامن أشعلتهم نار الهبة لنكوي بها كل وجع الم بنا بعده عافية أن شاء الله.

فهاهي نسائم هبتكم احيت ارض بعد موت ..عصفت بها ريح صرصر عاتية جرفت الزرع والنوع

وعسى أن تبقى الهبة صامدة لتجتث كل ظلم من جذوره وترفع راية الحق وتعيد لنا ماسلب

ونقولها كما قيلت من قبل من رجال الهبة ((ياعز ياعزاء))




comments

أحدث أقدم