أخر الاخبار

الهبّة الحضرميّة لا شمالية ولا جنوبية!!




 



( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء
كتب / أ. يسر محسن العامري
الجمعة 31 ديسمبر 2021


شعار كبير في معناه عظيم في مغزاه، يُكتب بماء الذّهب، بل أجمل ما في هذه الهبّة الحضرميّة الخالصة ونابع من معاناة الحضارم الذين طالَ صبرهم ونَفدَت قوّة تَحمُلهم فانطلق المارد الحضرمي الجبّار يُعلن حقه في سيادتهِ على ارضهِ، وبَسط يَده على ثروته،ويقول الى هنا وكفى فبعد اليوم لن تكون حضرموت البقرة الحلوب كما تعودها اصحاب النهب والفيد، بل في حضرموت رجال من نسل رجال جابوا أقطار العالم ونشروا تعاليم الدين الحنيف بالحكمة والموعظة الحسنة، وفيهم من الشجاعة والاقدام ما أرتعدت له فرائص الدول الغربية، فهاهو الحاجب-- المنصور محمد بن ابي عامر العامري الذي فرِحت بموته كل اوروبا وبلاد الفرنج حتى جاء القائد" الفونسو"الى قبر الحاجب ونصب سريراً من الذهب فوق قبره ونام عليه هو وزوجته تشفياً بوفاته حتى قال احدهم:
"والله لوتنفّس صاحب هذا القبر لما ترك فينا واحداً على قيد الحياة ولا استقر بنا قرار!!!"
والرجال الحضارم الآن على نهج هؤلاء وامثالهم الكثير سائرون،والاصيل لا يُنجب إلا اصيلا،،
فلتستمر الهبّة الحضرميّة فقد تحرك قطار إنتزاع الحقوق الحضرمية ولن يعود الى المحطةِ ابدا إلا محملاً ببشائر الخير والعطاء من هذه الارض المعطاة،وليقف في مكانه من يعتقد إنه سيحتوي هذه الهبة ويحرفها عن مسارها شمالاً او جنوباً،او شرقاً او غرباً،إستكمالاً لما تم تبنيه من سابق ان تكون حضرموت اقليماً مستقلاً بكامل الصلاحيات لا لباب اليمن ولا لباب المندب على طريق إعلان الدولة الحضرمية المستقلة، هنيئاً لاهل حضرموت بمختلف شرائحهم،وتعدد مكوناتهم إلتفافهم وتوحّد كلمتهم تحت هذا الشعار:
*هبّة حضرمية،لا شمالية ولا جنوبية .*



comments

أحدث أقدم