أخر الاخبار

هبوا لحضرموت وليس لتقسيمها




 



( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء

كتب / خالد عمر سعيد باجندوح.
الاحد 9 يناير 2022

حضرموت هي فخرٌ لكل حضرمي وعشقه الذي لاينافسه عشق في هذا الوجود ، وأننا كحضارم مع انتشارنا في كل بقاع المعمورة نعتز بحضرميتنا واسأل الحضرمي في أي مكان في العالم من أين أنت؟ سيقول حضرمي ،وحبنا لحضرموت هوى وهوية جعل الكل يتغنى على ليلاه، وحضرموت ليلانا وليفهم الجميع ذلك.
ولكن جاء الجد ليتطلب من الجميع  أن يهبوا جميعاً ويتركوا المكونات المختلفة ويتركوا العتاب ومن تأخر ومن سبق  وإننا جميعاً تأخرنا والحمد لله أن نصل متأخرين أفضل من ألا نصل ،وإننا الآن في خندق واحد اسمه حضرموت وحقوقها وماهبتها الشعبية  وهي فى خطواتها الأولى التي كشفت الكثير  وهو فى الواقع القليل من الكثير.
وما أنجح الهبة وخطواتها ومرحلتها  الأولى  عفوية قيادتها وبراءتهم وصدقهم
أليس من المهم والأهم أن ترتب الخطوات ويعلو الصوت الواحد  لقيادة متماسكة لتلعب أدوار مختلفة .
ولكننا نرى الآن  الملعبين مليئة بالأشواك المغطية بالورد الجميل بشكله الخارجي  ومن تحتها  قنابل موقوتة لأجندة ليست بالخفية على أحد  التحقت بالعيون وأخرى بالردود وكلٌ له هدفه الواضح والمتستر تحت رايتنا وهي راية الهبة الحضرمية ليصفي حسابات قديمة يعتقد بأنه آن الأوان لهم لتصفيتها ومنهم من يستهدف نخبتنا  الحضرمية وهى مكسبنا الوحيد في هذه الفترة العقيمة التي مرت بها حضرموت ،ولكن  فرسان هبتنا  سيحافظوا ويكونوا خير. ربابنة  للسفينة الحضرمية ليصلوا بها إلى بر الأمان  .
وإننى ومن خلال مقالي هذا ادعو الشيخين  حسن الجابري وصالح بن حريز وكل أبطال الهبة إلى الجلوس معاً بعيداً عن بعض المطبلين والنافخين في الكير لتصحيح  وتسديد خطاكم  ووضوحها ،وتحملون مشعلكم لتحقيق حقوق حضرموت كاملة بعيداً عن من سيمتطي صهوة جوادنا  ليجعلنا  وبأيدينا  مشعلين لفتنة وانقسام تتصارع فيه الإتجاهات
وتصفي حساباتهم على ظهر هبتكم إيها الأبطال ، وتضيع حقوق حضرموت كاملة، فهبوا ووحدو صفوفكم

*المقالات التي يتم نشرها لاتعبر بالضرورة عن سياسة الموقع بل عن رأي كاتبها فقط* .



comments

أحدث أقدم