أخر الاخبار

لجنة التصعيد بالمجلس الانتقالي تعقد لقاء موسع مع رئيس الهبة الشعبية الحضرمية الشيخ حسن الجابري.




 


 ( تاربة_اليوم ) - الإدارة الاعلامية للهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون الوادي والصحراء.

الأحد 20 فبراير 2022م 



شهدت منطقة الردود بوادي حضرموت صباح اليوم الأحد 20 فبراير اجتماعا هاما بين لجنة التصعيد بالهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي و صحراء حضرموت وبين قيادة الهبة الحضرمية برئاسة الشيخ حسن الجابري رئيس الهبة.


الشيخ حسن الجابري رئيس الهبة الشعبية الحضرمية رحب ببداية الاجتماع بالحاضرين وعلى رأسهم الشيخ صالح بن سالم العمودي رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الإنتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي و صحراء حضرموت رئيس لجنة التصعيد وكافة أعضاء لجنة التصعيد  للمجلس الانتقالي الجنوبي وأعضاء لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام حرو وممثلي النقابات بوادي حضرموت.


وقال الشيخ حسن الجابري ان على الجميع أن يتمسك بانتزاع حقوق حضرموت الآن وتوحيد الجهود و تنسيقها لإنتزاع تلك الحقوق التي أعلنت عنها الهبة الشعبية الحضرمية والاستمرار في الضغط الشعبي الذي اعلن عنه المجلس الانتقالي الجنوبي الذي بموجبه يتحقق اتفاق الرياض وخروج المنطقة العسكرية الأولى إلى جبهات القتال بحسب مطالب المليونية الأخيرة في سيؤن.


واضاف الجابري ان حضرموت اليوم حققت مكاسب كبيرة منذ انطلاق الهبة الشعبية الحضرمية تلك المكاسب ضربت المتنفذين والفاسدين في مقتل ولن تنتزع حقوق حضرموت إلا بتكاتف الجميع في مديريات وادي حضرموت اولا وحضرموت كاملة.


الشيخ صالح بن سالم العمودي رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي و صحراء حضرموت قال في الإجتماع ان على الجميع في حضرموت ان يكونوا لحمة واحدة وجسد واحد من أجل إخراج المنطقة العسكرية الأولى تنفيذا لاتفاق الرياض وايضا الضغط لكشف ومحاسبة الفاسدين الذين يعبثون بقوت الشعب.


واضاف ان المجلس الانتقالي الجنوبي لن يكون الا مع خيارات أبناء حضرموت مثلما اتفق الجميع عليه في لقاء حضرموت العام حرو ومن اجل ذلك يصعد المجلس الانتقالي الجنوبي الان في مديريات وادي حضرموت خاصة لأجل تنفيذ تلك المطالب وتمكين أبناء حضرموت من إدارة شؤون أمن مديرياتهم.


وأكد الشيخ صالح بن سالم العمودي رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي و صحراء على أن المجلس الانتقالي الجنوبي منفتح على الجميع وفي حالة عقد اجتماعات متواصلة مع مختلف المكونات في مدن وادي حضرموت من أجل إنجاح تنفيذ خطة التصعيد وإنجاح كل الجهود. 


في نهاية الاجتماع تم تشكيل لجنة مصغرة تكون على انعقاد دائم لتنسيق التصعيد المعلن منذ إعلان مليونية إخراج المنطقة العسكرية الأولى وحتى تنفيذ كامل المطالب التي أعلن عنها سابقا.










comments

أحدث أقدم