أخر الاخبار

أطفال أصبحوا ضحايا للذئاب البشرية..




 



( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء


كتب / عامر الجابري

الاحد 6 فبراير 2022


موقف مؤثر لفت نظري وأوجع قلبي وحتما سيتأثر به كل إنسان يحمل قلب الابوة و الرحمة موقف يقطع قلب كل رحيم ويتجاوز كل صنوف الانسانية  .. لقد شاهدت طفلين في مقتبل العمر لايتجاوز أعمارهم الثالثة عشر من ضحايا الذئاب البشرية في المجتمع التي لا تملك قلوب الرحمة والإنسانية والقيم والأخلاق يتعذبون جرى مايعانونه مما تعرضوا له من هولاء الذئاب  إلى أن أوصل بهم الحال إلى السجن.

 لقد حرموا هولاء الطفلين  من حنان الأبوين  وتشردو في الشوارع إلى أن انقضت عليهم هذه الذئاب مستغله ضعفهم وبرائتهم  وحاجتهم  متجاوزين كل القيم والأخلاق  الانسانية في التعامل معهم استخدموا كل الوسائل التي لاتشرف اي شخص في المجتمع يحمل عنوان الانسانية والقيم الاخلاقية.


هولاء الاطفال والذي من أمثالهم الكثير منتشرين في مختلف مناطق  اليمن ومنطقة حضرموت وادي حضرموت والصحراء خاصه والذي هي ظاهره  نعتبرها دخيلة على مجتمعنا الحضرمي و إذا استمرت  دون حسيب أو رقيب  ستؤثر على ثقافة أبناء مجتمعنا الحضرمي في ظل عدم وجود دار للأحداث التي تأتي من محافظات الذي يحميها من تلك الذئاب البشرية.


 هناك جهة نكن لها كل التقدير والاحترام ونرفع لها سمو الشكر والعرفان وهي مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بوادي حضرموت والصحراء لما قامت به من عمل إنساني   تجاه هذا الطفلين الذين تعرضوا  لاستغلال طفولتهم  واطهادهم باسلوب وحشي  بحسب ما سمعت من أحد الباحثين الاجتماعيين في هذه الجهه  الذي تابع  للقضيهم مع الجهه التي احتجزتهم على تورطهم في قضية ليسهم في إعادة تأهيلهم  في المجتمع من خلال  أخذهم  والقيام بشراء لهم كل متطلباتهم كأطفال من ملبس ومأكل ومشرب إلى أن يتم التحرك بهم الى العاصمه عدن  وإدماجهم بالمركز الخاص بالاحداث لإعادة تأهيلهم وللسير على الطريق السوي والسليم والسعي للتواصل مع أهليهم لياخذوهم بعد إعادة تأهيلهم في المركز  ليعود إلى المجتمع المدني.

الف تحيه لقيادة هذا الجهه ممثله في مديرها العام الدكتور  عبدالله باجهام  التي لها بصمات في جانب حماية الأطفال من خلال إدارة حماية الأطفال عبر إدارة أنشأت في المكتب اسمها إدارة الحاله للاطفال المستضعفين  وحمايتهم  ..



comments

أحدث أقدم