أخر الاخبار

ليلة القبض على الريال !!




 


( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء


كتب / عبدالله صالح عباد 

الثلاثاء 22 مارس 2022


لن أتحدث في مقالي هذا عن الريال اليمني المسجون منذ سنوات قابعا في سجنه ولم يتحرر لعلنا ننتظر مدرب محنك جديد يقوده للصعود إلى دوري الأضواء .

حديثي في هذا المقال سيكون عن الساحرة المستديرة كرة القدم وعن القمة العالمية كلاسيكو الأرض الذي جمع ريال مدريد وبرشلونة في مباراة كنا نتوقعها أن تكون مثيرة،لأن الديربي بين الغريمين لابد أن يسبقه عاصفة من التحليلات والتوقعات من سيحسم القمة؟ وفي بي إن سبورت توقع الكثير فوز الريال . انطلق اللقاء في ملعب السنتياقو برنابيو في مدريد ومنذ صافرة البداية رأينا الريال حمل وديع لا يقوى على مقارعة البارسا الذي أظهر قوته وسرعان ما شن هجماته من كل اتجاه وسنحت له عدة فرص ولكنه اكتفى بتسجيل هدفين عن طريق المهاجم أوباميانج والمدافع أراخو ورغم محاولة الريال العودة ولو بتسجيل هدف في الشوط الأول لكنه فشل في ذلك . في الشوط الثاني كنا نتوقع من مدرب الريال انشيلوتي أن يحدث تغيير أو يحث لاعبيه على فعل شيء ولكن مجريات اللقاء كانت عكس ذلك بل سيطر البارسا منذ صافرة البداية وأحكم قبضته على سير المباراة وأوضاع مهاجموه فرصا كثيرة وأضافوا هدفين من إمضاء تورس وأوباميانج . مدرب البارسا تشافي جاء والبارسا في وضع صعب ويحتل المركز العاشر قبل خمسة أشهر واليوم يحتل المركز الثالث لا شك أنه مدرب محنك، حيث ذهب لاعبا لنادي السد القطري ثم مدربا وحقق معه إنجازات وبطولات، ثم كانت وجهته التدريبية للفريق الذي قضى معه أجمل كرة قدم عالمية رفقة لا عبين من طراز عالمي ميسي وانيستا وبويول وغيرهم تحت قيادة الفيلسوف جوارديولا حيث قدم فريقا مرعبا من كوكب آخر وحقق بطولات كثيرة وقدم لنا كرة قدم بما يعرف بالتيكي تاكا وكانت كل الفرق تهابه وتخاف منه حتى وإن تقدم الخصم بأهداف كما قال أحد اللاعبين أنت تلعب أمام برشلونه وإذا تريد أن تفوز عليك أن تتقدم بعشرة أهداف . ثم حدثت للبارسا نكسة ولم يعد ذلك الفريق المرعب بعد أن اعتزل بعض اللاعبين وغادر البعض وعلى رأسهم ميسي . ثم جاء تشافي وأحدث نقلة نوعية وبدأ يتحسن الأداء شيئا فشيئا حتى جاء لقاء الديربي أمام الريال والفريق يمر بأفضل أيامه وهزم الريال برباعية نظيفة وأعاد تشافي التيكي تاكا الجديدة السريعة والضغط على حامل الكرة وعاد وجه البارسا الحقيقي يظهر من جديد . ماذا قال المحللون عن الكلاسيكو : دفاع الريال غير موجود - انهيار الريال - سرعة البارسا في الهجوم - تيكي تاكا السرعة - وبلغت نسبة الاستحواذ للبارسا 58% . أما الصحافة فقالت : مهرجان ونزهة في السنتياقو برنابيو - جواديولا جديد - تشافي أعاد ذكريات الماضي - البارسا صال وجال وعبث بالريال - سقوط مدوي وضربة موجعة للريال . وغيرها من التعليقات . وأما البعض قال اطمئن ياميسي فحديقتك المفضلة أصبحت في أمان وسنقوم بالواجب . 

مبروك لعشاق البارسا هذا الانتصار وحظا أوفر لجماهير الريال فهكذا هي كرة القدم . 

وأخيرا نقول أن ريال مدريد في صدارة الدوري الاسباني، وأما ريالنا اليمني فهو في أسفل الترتيب .



comments

أحدث أقدم