أخر الاخبار

فيما تتراخى الشرعية مع جشع التجار جماعة الحوثي تنفذ حملة ميدانية لضبط التجار المتلاعبين بالأسعار وتبدأ بتطبيق قائمة أسعار مُلزمة للسلع و”قائمة سوداء” للتجار المخالفين




 



( تاربة_اليوم ) - متابعات - صنعاء

22 مارس 2022


نفذت جماعة الحوثي   الانقلابية الاثنين حملة ميدانية في الأسواق والمراكز التجارية بالعاصمة صنعاء  لضبط التجار المتلاعبين بالأسعار  بالتزامن مع قدوم شهر رمضان المبارك . 


وأعلنت الجماعة عن اعتماد ما سمته “قائمة أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية” الملزمة لجميع التجار، مستثنية سلعتي “القمح والدقيق مؤقتا”، وفتحت ما وصفته “قائمة سوداء” للتجار غير الملتزمين، متوعدة بـ “لجان رقابة ميدانية وعقوبات صارمة بحق المتلاعبين”.


وأفادت وكالة الانباء “سبأ” التابعة للحوثيين بأن اجتماعا موسعا عقد في وزارة الصناعة والتجارة بحكومة الحوثيين غير المعترف بها، اتخذ جملة قرارات حازمة بشأن الوضع التمويني واستقراره في صنعاء وباقي مناطق سيطرة الجماعة، خلال شهر رمضان.


مشيرة إلى أن الاجتماع الموسع أقر ما سمته قائمة “أسعار شهر فبراير لجميع السلع الغذائية والاستهلاكية، باستثناء القمح والدقيق بصورة مؤقتة”. ولفتت إلى أن الاجتماع، أقر في المقابل “تنفيذ نزول للرقابة على الأسواق والأسعار، وتحقيق الاستقرار التمويني والسلعي”.


ونقلت وسائل اعلام حوثية عن وزير الصناعة بحكومة الانقلاب قوله: “إن الوزارة لن تسمح برفع أسعار السلع الأساسية، عن أسعار شهر فبراير المقرّة من الوزارة، بالتنسيق مع القطاع الخاص والتجاري”. مطالبا “الشركات التجارية بالالتزام بأسعار شهر فبراير”.


مضيفة: إن “ عبد الوهاب يحيى الدرة  الذي يشغل منصب وزير الصناعة والتجارة(في حكومة الحوثيين) شدد على منع رفع اسعار السلع “باستثناء الرفع المؤقت لأسعار القمح والدقيق، وفقاً للنسب المحددة، جراء تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، والمحتمل تراجعها خلال الأيام المقبلة”. حسب تعبيره.


وأشارت إلى أنه قال: “من المؤسف استغلال ضعفاء النفوس الأزمة العالمية برفع الأسعار لسلع معيّنة”. وأردف: “الوزارة -انطلاقا من مهامها- عملت بالتنسيق مع المستوردين على شراء واستيراد سلع غذائية من مصادر متعددة، وعدم الاعتماد على مصدر واحد”. حد قوله.


وتابع: “المتلاعبون سيتم ضبطهم من اللجان الميدانية التي ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم. ونشدد على دور المواطن في إنجاح الرقابة على الأسعار والإبلاغ عن المخالفين، ومقاطعة التجار غير الملتزمين بالأسعار، ليتم إدراجهم ضمن القائمة السوداء، وسحب التراخيص منهم”.


يشار إلى أن رئيس الغرفة التجارية والصناعية في صنعاء، حسن الكبوس، كان اعلن قبل ايام عن اتفاق التجار وملاك المصانع في صنعاء ومحافظات سيطرة الحوثيين على “تثبيت اسعار السلع والمنتجات دون اي زيادة خلال شهري شعبان ورمضان مراعاة لظروف المواطنين”.



comments

أحدث أقدم