أخر الاخبار

"سلمان للإغاثة" يحمل بهجة رمضان إلى اليمنيين







( تاربة_اليوم ) - متابعات

تقرير : خالد شائع 


طولا وعرضا، تشق المساعدات السعودية عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، جغرافيا اليمن تتحدى العوائق للوصول إلى الفئات المحتاجة والفقراء في مشهد متواصل منذ 7 سنوات دون كلل.


ومع اقتراب شهر رمضان ينهمك عشرات العاملين في المركز لتكثيف الجهود الإنسانية وإيصال السلال الغذائية لأصحاب البطون الفارغة، لتحل نسمات الشهر المبارك في أفضل مستويات الأمن الغذائي.


مئات الأطنان من المساعدات الغذائية سيرها مركز سلمان للإغاثة إلى مختلف المحافظات خلال أقل من 5 أيام، من بينها توزيع نحو 22 طنا من السلال الغذائية في مديرية عين بمحافظة شبوة المحررة من مليشيا الحوثي الإرهابية، استفاد منها 3564 مواطنا.


كما وزع المركز 37 طنا ونصف الطن من المساعدات الغذائية على الفئات الأشد فقرا في مديرية لودر بإجمالي مستفيدين 2100 شخص، ليعقبها في اليوم التالي بأعمال توزيع 26 طنا من الأغذية على 1500 مستفيد جديد بالمديرية نفسها.


وفي تعز، وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 63 طنًا و130 كيلوغرامًا من السلال الغذائية على الفئات الأشد حاجة في مديرية الشمايتين، بعدد مستفيدين وصل إلى 3540 فردًا.


واستمرارا لتكفل المملكة بتكاليف تشغيل العشرات من المرافق الصحية، استقبلت العيادت الطبية المتنقلة التابعة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، عشرات الآلاف من المرضى حيث وفرت التشخيص الطبي والعلاج المجاني.


ففي مركز الجعدة في مديرية ميدي بمحافظة حجة تلقى 19094 مستفيدًا الخدمات العلاجية في شهر فبراير وحده، كما استقبل مركز الطوارئ لمكافحة الأمراض الوبائية في مديرية حيران 14153 مريضا، أما عيادة المركز الطبية فعالجت 3039 مريضا في عزلة الدير، و1566 آخرين في حرض.


وفي شهر فبراير نفسه، وصل إلى مركز الأطراف الصناعية في مأرب 480 مريضا، تلقوا 1352 خدمة، بينما استحوذت محافظة حضرموت على مخيمين طبيين تطوعيين لجراحات القلب والتجميل والحروق ضمن برنامج نبض السعودية.


ولا يتوقف عطاء المملكة عبر ذراعها الإنسانية مركز الملك سلمان للإغاثة عند حدود، حيث واصلت مشروع الإمداد المائي والإصحاح البيئي في مخيمات النازحين بمحافظة الحديدة بضخ حوالي 3 ملايين لتر مياه في المخيمات.


وتمضي الأذرع الإنسانية للمملكة العربية السعودية على العهد، تحمل إلى اليمنيين البهجة في المناسبات والأعياد، بإطعام الجائع وإغاثة النازح وعلاج المريض، لا تمل من حمل ولا تتراجع عن معروف.




comments

أحدث أقدم