أخر الاخبار

مؤتمر الشباب الاول بوادي حضرموت 2022 : بذرة طيبة.....لنهضة مشرقة.




 



( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء


كتب / رشاد خميس الحمد

الجمعة 1 ابريل 2022


في فترات ماضية  ظلت حضرموت الخير تلبس ثوب غير ثوبها وتنفذ أجندة من خارج أسوارها حتى أستفاق أهل الحق على واقع مرير وحاضر مؤسف ومستقبل مجهول الرؤية والمسار  ولأن أهل الأرض هم أحق بها ليعمروها ويزرعوها حتى يحصدوا خيراتها والمسلم به  أن البلدة  الطيبة لاتنبت إلا خيرا  ومن أجل تمكين الشباب الحضرمي   في كل المجالات أنطلق عام الشباب 2022 ثم بعد ذلك بزغ نور  مؤتمر الشباب  الاول بوادي حضرموت وسط تكاتف منقطع النظير من الجميع  و بهمم عالية تعانق عنان السماء أنطلق الشباب نحو تحقيق حلم نهضة حضرموت ليضعوا البذرة ويصنعوا الرؤية ويرسموا ذلك الطريق السليم الذي لا أعوجاج فيه.

لقد كانت الثقة كبيرة والطاقات متجدده والنفوس متفائلة والعزائم كبيرة فحتما ستكون   المخرجات عظيمة والثمار كبيرة تليق بحجم الاسم العظيم و تمثل شعاع النور الذي سيضي دروب  المستقبل وينير طريق الثائرين  بعون الله تعالى .

لقد حظي الشباب في ذلك المؤتمر بعناية فائقة وتسهيلات كبيرة ودعم منقطع النظير لقد كان راعي الحفل الاول وزعيم وادي حضرموت وباني نهضته الحديثة يصول ويجول  بين قاعات المؤتمر حاملا معه غصن الزيتون وحمامة السلام يحفز الشباب ويغرس الامل و مع إشراقة شمس  الصباح الباكر يتفقد الجميع   ثم يعاود الكره  في المساء عند غروب شمس ذلك اليوم حتى يطمئن قلبه ويتاكد بذاته أن رأس مال حضرموت البشري تسبل أفكاره ويقول كل مافي ذهنه بكل حرية وشفافية . ويردد في كل  لحظة وحين يا (أبنائي أنه مستقبلكم عليكم أن تتحملوا مسوؤلية صناعة ذلك المستقبل )   ما أجمل تلك الثقة وما أعظم ذلك القائد الذي يدرك أن الشباب هم الثروة الحقيقة في تغيير الواقع وبناء المستقبل. 

وكذلك لا يمكن لقلمي أن  ينسى  بصمات قائد نهضة الشباب والرياضة بوادي حضرموت ومدير مكتبها  في صناعة النجاح.

 وإن كان من يستحق الشكر والتقدير  في ذلك الحدث المبهر  فهي  لجنة عام الشباب لقد خلطت الليل بالنهار و قامت بعمل خرافي في وقت قياسي و بذلت جهود مضاعفة لتصنع ذلك الانجاز الكبير .

كم أشعر بالفخر والاعتزاز أن حضرموت تسير في المسار الصحيح بعقول شبابها النيرة وأفكارهم المبدعة قاطعة الطريق على التفكير السلبي والإطماع الخارجية والارتهان المذل لكل  القوى الطامعة من أي الجهات  كانت  فقد قال لوثر كنج يوما (المصيبه ليست في ظلم الاشرار ولكن في صمت الاخيار) فشكرا لك الاخيار الذي صدعوا بالحق ووقفوا وكتبوا وأجتهدوا و حملوا على عاتقهم هذه المهام  الجسام وسطروا ملاحم في العطاء والتميز من أجل حضرموت فقط .

والحقيقة الراسخة أن حضرموت لن تنحني لأي الجهات كانت وستبني مستقبلها بسواعد شبابها الاحرار  وكذلك ستقود نفسها إلى بر الأمان ولن تنقاد أبدا   وإن غدا لناظره قريب ورحم الله شاعر الوطن عبد العزيز المقالح حين قال:سنظل نحفر في الجدار

اما فتحنا تغرة للنور

او متنا على وجه الجدار

لا يأس تدركه معاولنا

ولا ملل انكسار

ان اجدبت سحب الربيع

وفات في الصيف القطار

سحب الربيع ربيعنا

حبلى بامطار كثار

ولنا مع الجدب العقيم

محاولات واختبار

وغدا يكون الانتصار

وغدا يكون الانتصار



comments

أحدث أقدم