أخر الاخبار

هيبة الإعلام بالاصطفاف و اللحمة الوطنية




 



( تاربة ــاليوم ) ـ متابعات

بقلم  / حسن علوي الكاف
مستشار وزير الإعلام والثقافة والسياحة

14ابريل 2022

سُرَّ الكثير منا باللقاءات التي جمعت الاعلاميين المتواجدين في مشاورات الرياض مع قيادات سياسية وسفراء وهي خطوة طيبة طال انتظارها،
لا نريد الخوض في تفاصيل ما حصل ولكننا من اليوم وصاعد يجب أن نعطي الإعلام والإعلاميين مكانتهم الحقيقية وأن تحظى وزارة الإعلام والثقافة والسياحة بالدعم الكافي وميزانية تتناسب وحجم هذه الوزارة الكبيرة ومنتسبيها فقد عانى منتسبيها التهميش والجور والظلم منذُ عقود من الزمن ولازالت المعاناة مستمرة وعلينا إعادة التقييم الصحيح وفق معايير شغل الوظيفة العامة للدولة لاوفق الحزبية والمناطقية والفئوية والتوريث والمكونات السياسية المختلفة فما حصل لانريد تكراره بل يجب تصحيح المسار بأن تكون هناك إرادة ونية حقيقية صادقة لعودة هيبة إعلام الدولة وهيبة مثقفيها و مكانتها السياحية و التاريخية المعروفة بين الأمم وأتمنى أن يعطي المجلس الرئاسي والحكومة أهمية قصوى لذلك ليواكب المرحلة وانصاف من همش من الإعلاميين والصحفيين والمثقفين وإعطائهم أماكنهم المستحقة .
لانريد أن تكون اللقاءات محصورة في مجموعة محددة فقط بل يجب إشراك كافة الإعلاميين والصحفيين منتسبي وزارة الإعلام ومؤسساتها الإعلامية والثقافية بدرجة أساسية وأن يطبق القانون على الجميع بمن فيهم وسائل الإعلام الأخرى الخاصة والحزبية وغيرها ومقاضاتها وفق الدستور عند اسائتها للوطن وتأجيج الأزمات بغرض نشر الفتن واستمرارها  ، 
وتوحيد الخطاب الإعلامي في كافة الوسائل الإعلامية والثقافية واجب وطني تتطلبها المرحلة نحن اليوم بحاجة إلى تلاحم واصطفاف وطني حقيقي على أرض الواقع وان نترفع عن المصالح الشخصية والحزبية و المغريات التي تضر باللحمة الوطنية و تمس بالسيادة الوطنية فالوطن باقٍ وانتم زائلون، حفظ الله بلادنا وسائر بلاد المسلمين إنه سميع مجيب الدعاء.

*المقالات التي يتم نشرها لاتعبر بالضرورة عن سياسة الموقع بل عن رأي كاتبها فقط*



comments

أحدث أقدم