أخر الاخبار

أولويات توجهات المجلس القيادي الرئاسي بتحسين الوضع المعيشي للمواطن هل سيتماشى بتغيير الفاسدين في الادارات الحكومية؟




 



تاربة ــ اليوم ــ كتابات واراء

*بقلم م. قاسم سالمين الجعيدي*

الخميس 21ابريل 2022

شدد المجلس القيادي الرئاسي اليوم في أول اجتماع له أن من أهم  أولوياته اليوم   الاهتمام بحياة المواطنين المعيشية والاقتصادية والخدمية والتنمية وتحسينها
هذا يعتبر مؤشر ممتاز وإيجابي.. للكن السؤال هل سيتماشى هذا معا بقاء المسؤلين الفاسدين في المناصب الذي طيلة السبع سنوات لم يحققو شي لهذا المواطن؟ ام أن التغيير وارد في الادارات الحكومية وهذا هو المرجو منه لأن بقاء الفاسدين لم يفيد توجهات المجلس القيادي ولا يحقق مطالب المواطنين في العيش الكريم الذي أصبح من أهم مطالب هدا الشعب بل هو من حقوقهم الأساسية  ، حيث يعاني المواطنين طيلة العشر  سنوات الماضية  من ضعف بل انعدام الخدمات  وعاشت مدن المحافظات المحرره في الظلام والحر الشديد وطوابير الغاز والوقود َوارتفاع اسعارها إضافة غلاء المعيشة وارتفاع أسعار المواد الغذائية وتدهور العملة الوطنية وعدم تحسين الوضع المعيشي َوايقاف التسويات السنوية والعلاوات َوعدم إطلاقها لموظفي الدولة لأكثر من عشر سنوات هذه الآعباء اثقلت كاهل الموظف  المواطن الغلبان في ظل عدم اهتمام المسؤلين الا بانفسهم واحوالهم وتركو الشعب يعيش الآمرين.
أن الشعب اليوم في المحافظات المحرره ينظر بعين الأمل في المجلس القيادي الرئاسي لتحقيق متطلباته َوحقوثه وتوفير الخدمات الأساسية بشكل عاجل اذا أن الشعب شبع من الوعود الكاذبة َالتسويف الممل طيلة السنوات الماضية.

*المقالات التي يتم نشرها لاتعبر بالضرورة عن سياسة الموقع بل عن رأي كاتبها فقط*



comments

أحدث أقدم