أخر الاخبار

لهذا السبب بررت الحكومة الغاء رحلة إلى مطار صنعاء




 


شاهد مبرر الحكومة لالغاء رحلة إلى مطار صنعاء 

تاربة_اليوم - عدن


أوضحت الحكومة اليمنية المعترف بها، مبررها لايقاف استئناف الرحلات التجارية من وإلى مطار صنعاء الدولي، بموجب الهدنة الانسانية المعلن سريانها في الثاني من ابريل الجاري، والغاء رحلة لشركة الخطوط الجوية اليمنية، كان يفترض ان تهبط بمطار صنعاء، الاحد، وارجعته إلى "عدم التزام الحوثيين بجوازات السفر الصادرة عن الحكومة الشرعية".


جاء ذلك في بيان نشره وزير الإعلام والثقافة والسياحة، معمر الارياني، على حسابه الرسمي في منصة التدوين المصغر "تويتر"، حمل فيه جماعة الحوثي مسؤولية الكاملة عن تعثر استئناف مطار صنعاء الدولي نشاطه وتشغيل اولى الرحلات التجارية (المدنية) بينه وكل من مصر والاردن.


وقال: إن جماعة الحوثي "تحاول فرض (٦٠) راكب على متن الرحلة بجوازات سفر غير موثوقة صادرة عنها، في ظل معلومات تؤكد تخطيطها لاستغلال الرحلات خلال شهري الهدنة لتهريب العشرات من قياداتها وقيادات وخبراء الحرس الثوري الايراني وحزب الله اللبناني باسماء وهمية ووثائق مزورة".


وطالبت الحكومة المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوث الاممي بـ "الضغط على مليشيا الحوثي الإرهابية لوقف التلاعب بهذا الملف الانساني، واتخاذ المواطنين في مناطق سيطرتها رهائن لجني مكاسب، دون اكتراث باوضاعهم ومعاناتهم المتفاقمة، والتعجيل بإطلاق الرحلة تنفيذا لبنود اعلان الهدنة برعاية اممية".


من جانبها، استنكرت جماعة الحوثي هذا المبرر لعرقلة استئناف نشاط مطار صنعاء الدولي وتشغيل الرحلات التجارية (المدنية) لنقل المرضى إلى مصر والاردن، حسب نص بنود الهدنة الانسانية التي اعلنت الامم المتحدة مطلع ابريل الجاري، التزام جميع الاطراف بها لمدة شهرين قابلة للتجديد.


يشار إلى أن الهدنة الانسانية المعلنة، تتضمن وقفا شاملا لإطلاق النار في جميع الجبهات وإيقاف الهجمات الحوثية على المملكة، وفتح مطار صنعاء امام رحلتين تجاريتين اسبوعيا، وميناء الحديدة امام سفن الوقود، وفتح الطرقات بين المحافظات ومنافذ المدن، ولم تشر لإصدار الجوازات من المناطق المحررة.



comments

أحدث أقدم