أخر الاخبار

الشيخ البسيري،،، ينبوع الخير المتدفق على الدوام!!! "مقال"




 



#كتابات واراء :


كتب / م.لطفي بن سعدون.



عندما يكون رجل المال والأعمال تقيا ورعا و متمثلا للتعاليم الاسلامية في تجارته ، ومعدنه أصيل من خيار الناس ، و ملتحما بمجتمعه وتمتد جذوره في عمق هذه الأرض الخيرة، فالنتيجة تكون بركة وخير متدفق وعطاء دائم لكل من يحيط به، على نطاق القبيلة والقرية والمدينة والمديرية والأرض الكبرى التي يلتصق بهويتها . ذلك هو الشيخ محمد البسيري سنديانة حضرموت الوارفة الظلام وينبوع خيرها المتدفق الذي يعم الجميع.


فهو على الدوام رجل الخير والأعمال الإنسانية الصالحة، والمصلح الاجتماعي، والسباق لان يصل عطاؤه لالاف الناس، من المحتاجين فعلا للاغاثة وسد الحاجة وتحسين الخدمات، فلقد رايناه قبل فترة  يتفقد أحوال المساجين في سجن المكلا وأصدر مكرمته الخيرية بتسديد مديونية المحبوسين المعسرين، والإفراج عنهم، وعبّر المساجين المفرج عنهم عن سعادتهم بهذا السلوك الاسلامي والإنساني الراقي من رجل الخير.


كما قاد الشيخ البسيري حملة مجتمعية ، في مسقط رأسه بمدينة الشحر لوأد الفتنة، التي كادت أن تطل برأسها، إثر مقتل الشهيد مفتاح بطريق الخطأ من أحد جنود مركز العليي، وتم تسوية القضية بالصلح والمسامحة بين اولياء الدم والمتسبب خطأ بالقتل.


وعندما تدهورت معيشة الناس وعم الجوع حضرموت، تقدم بمبادرته الإنسانية للتخفيف عن معاناة شعبه ومحاربة الجوع وغلاء المعيشة وتدهور العملة، الذي يسحق كل البيوت الحضرمية العفيفة.

فقد تعهد في تصريحه بيوم الجمعة ٢٦ نوفمبر ٢٠٢١م ، بأنه كرئيس للغرفة التجارية بالشحر وعضو غرفة تجارة حضرموت، على أتم الاستعداد لتحديد أسعار المواد الغذائية، إذا قام البنك المركزي بدوره في اعتماد التحويل للمستوردين عن طريقه كما هو متعامل في كل الدول.


ومثل هذه الخطوة لو قدّر لها النجاح، ستكون أول مبادرة جادة لخفض الأسعار، والقضاء على الجوع الذي ينتشر في بيوت كل الحضارمة كانتشار النار في الهشيم.


واليوم يتقدم بمبادرة أكثر من رائعة وأكثر شمولية، للمساهمة في حل مشكة وازمة كهرباء أهله وناسه الطيبين في مسقط رأسه في مديرية الريدة وقصيعر ،بعد أن وصلت اليه أخبار معاناة إهله وقيبلته ورفاق طفولته ودراسته ،من انقطاعات الكهرباء الكارثية وبعد أن تراخت السلطة و الدولة  عن القيام بمهامها لحل هذه المعضلة ووصلت صرخات أهله الى عنان السماء.

حينها نهض رجل الخير وشيخ العطاء الذي لا يخشى الفقر ، وتحرك لقيادة الخيرين في منطقته وعلى مستوى السلطة المحلية بالمحافظة وحتى المركز ، وحشد الجميع واستنفرهم وبذل الغالي والرخيص والجهد والوقت ،لتحقيق احتياجات أهله ومنطقته من خدمة ونعمة الكهرباء، التي يستفيد منها الاف الأطفال والنساء والشيوخ والرجال وأصبحت من ضروريات حياتهم وتكللت مساعية الصادقة والخيرة بالنجاح .


 وهاهو م. هاني سالم السقطري

مديركهرباء الريدة وقصيعر يدلي بشهادته للتاريخ:

(بمساعي حثيثة وجبارة وتواصل مستمر يحمل اجل عبارات الشكروالعرفان من قبلنا لرجل البروالاحسان الشيخ/محمد عوض البسيري وتواصله مع سيادة المحافظ والمعنيين ابان وجود المحافظ في الرياض وفي المحافظة وبتظافر جهود الجميع فقد تكللت واثمرت بالنجاح في استكمال الاجراءات والتوقيع على ابرام العقد صباح هذا اليوم الاثنين الموافق 2022/4/18 من قبل سيادة اللواء الركن/فرج سالمين البحسني نائب رئيس مجلس قيادة الرئاسة محافظ محافظة حضرموت حفظه الله ورعاه مع شركة الاخوة وذلك العقد في توريد وتنفيذ محطة طاقة كهربائيه بقدرة 10ميقاوات لفرع الريدة وقصيعر (ملك للمؤسسة) النوع كتربيلر جديد لتغطية العجز بالمديرية ..

والاجراءات مستمره للاستلام حسب النظم والترتيب لعملية النقل للمولدات لادخالها الخدمة في اقرب وقت ممكن.)


هذا غيض من فيض من سجل الخير، الذي يسطره هذا الشيخ الجليل المحب لأرضه وأهله ، اقتداءا بهدي الرسول صلى الله عليه وسلم، فكل أبناء حضرموت يعرفونه على الدوام، سباقا لفعل الخير ومساعدة المحتاجين والفقراء، وإصلاح ذات البين. وبصماته في هذا الجانب حاضرة بقوة ،وتعرف قبائل وأبناء حضرموت جهوده الخيرة في هذا المضمار، وسعيه الدائم لرأب الصدع ووأد الفتن والاختلافات والثارات بين الحضارمة.


بارك الله لهذا الشيخ الجليل أفعال الخير  في شهر الخير وتقبل منه صالح أعماله  وامده بطول العمر، لتظل هذه السنديانة الحضرمية وارفة الظلال في كل حضرموت.



comments

أحدث أقدم