أخر الاخبار

غير أن العبرة في التطبيق على الواقع وشواهد الماضي كثير في عدم جدية التنفيذ...




 



( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء


كتب / عمرربيحـان

الاثنين 11 ابريل 2022


الفترة الانتقالية  لها ابعاد سياسية واقتصادية، واذا صلح الجانب الاقتصادي وتحسنت احوال الناس المعيشية  والامن والامان .. هل سيكون هناك ذكر لقضية الجنوب وهذه واحده من  المخاوف التى تقلق الشارع الجنوبي المطالبين باستعادة الدولة. .. وبصراحة شعب الجنوب شعب طيب وعاطفي .. وهذه حقيقة لاينكرها احد.

بطلوا التطبيل الممل وتمجيد الفرد وإشاعة روح عبادة الشخصية علـى حساب القضية الجنوبية وكأن مصيره مرتبط بها،لماذا لا تسخروا اقلامكم للدفاع عن الجنوب  وما يعيشه الشعب من ضنك الحياة؟!  .. وعندما اقول هذا الكلام لا اقلل من دور الاشخاص في المجتمع وحق هذا المناضل الفذ .. وبعد المشاورات وتعيين اعضاء مجلس الرئاسة.. انهال علينا سيلاً من المدح والمقالات  والتفنن في خلق المبررات  والتضليل واخفاء الحقائق عن الرأي العام من بعض الاعلامين والسياسين والبرلمانين وحول المشورات  ومسألة ادراج القضية الجنوبية في مفاوضات امميه مستقبلا لاحلال السلام واعتراف الحكومة اليمنية بقضيتنا ، غيران العبرة في التطبيق على الواقع ، وشواهد الماضي كثيرة لعدم جدية التطبيق، الشيء الاخر كيف بالله عليكم سيتم ادراجها فانتم مشاركين في السلطة  مع نظام محتل لارضنا  [ مجلس الرئاسة ..حكومة مناصفة ]والذي اثبتت الوقائع فشلها في حلحلة ابسط مشاكل البلاد المتمثله بتوفير دبة بترول وديزل والغاز المنزلي . والتلاعب باسعارها ولازالت الطوابير مستمرة إلى يومنا هذا.



comments

أحدث أقدم