أخر الاخبار

ليت القيامة تقوم قبل العيد !!







(تاربة_اليوم) كتابٱت و ٱراء
كتبه : أ. جلال الزبيدي
 17 إبريل 2022م

هكذا أعلنها وتمناها ( أبو أحمد ) ذلك الرجل البسيط في العقد الرابع من عمره والذي يعمل في محل تجاري بسيط براتب شهري لايسد حاجات بيته والتزاماته اتجاه أسرته .

طلب مني عندما قابلته وكأنه يعاتبني ..أين أنتم من ايصال صوتنا للمسؤولين - لايدري أنه حتى صوتنا لا يصل أيضًا - استطرق بعد ذلك معاتبًا للوضع الحالي الذي وصفه بأنه مزري ، كيف لا وهو الذي يعمل فترتين متواصلتين من أجل دخل لا يفي بالتزاماته إتجاه من يحب ، يقول رمضان أتى وعانينا فيه الكثير وماهي إلا أيام ويأتي العيد وأولادي ينتظرون مني أشياء كثيرة ، كيف لي أن أوفي لهم بكل ذلك إذا كان راتبي كله لا أستطيع أن أسد به ثياب اثنين من أبنائي ؟!! فكيف لي بالبقية ؟!! وكذلك زوجتي والتزامات البيت من أكل وشرب وقالها بلغتنا ( بغو نحن نسوي ايه ) ؟؟؟!

لم استطع ان أهون عليه لإنه وبصراحة مشكلته صعبة بل صعبة جدًا ليس هو فقط إنما هو نموذج وهناك الكثير ممن هم كذلك ، وما كاتب هذه الأحرف إلا واحد منهم .

صمتت حينها مع إختلاق إبتسامة مصطنعة على محياي لعلي أهدي من روعه قليلًا لأني أعلم مهما تناقشت معه حينها فإنني خسران لضعف حجتي وكذلك لا أريد أن اُظهر بأنني  خصماً له بالنقاش  بل أنا في صفه . 
وفي نهاية حديثه تمنى أمنية هزت لي ما تبقي لدي من احساس حينها عندما قالها بصوت عالي ( ليت القيامة تقوم قبل العيد !! ) 

ألهذا الحد وصلنا ؟؟ بعيدًا عن تلك الأُمنية وجوازها من عدمه أو هل يسحقق الوضع أو لم يسحقق ذلك التضخيم ... لكن !! 

المستشعر قليلًا لمعاناة ذلك الأب الذي لا يريد أن يبدو ضعيفاً أمام أبناؤه ، وعدم تقبله لذلك الموقف المحرج  الذي بات قريبًا من انقضاء شهر رمضان بسبب عدم تلبيته لأبسط متطلباتهم وأن كانت في الحد الأدنى !! يعطي نحن مؤشراً فعلاً بأن الوضع بات مزري .

هنا لن نطالب حكومتنا أو سلطتنا ...!! يكفيهم اهتمامهم بأنفسهم وحاشيتهم لذلك نحن نلتمس لهم العذر وندعوا الله أن يكون بعونهم ويستر عليهم . 

بل نحن هنا في صدد دعوة للخيرين ورجال الأعمال والمحسنين أن يكون لهم دور فعال بمجتمعهم هناك الكثير ممن يقوم بدوره ، لكن في وضعنا الحالي يتطلب تكاتف الجميع وكذلك انفاق مضاعف لعلى وعسى أن يستطيعوا على سد ولو قليلاً من احتياجات هؤلاء الذين ضاق بهم الحال فصاروا عاجزين عن الوفاء بالتزاماتهم وإن كانت محدودة وفي نطاقهم الصغير .

*المقالات التي يتم نشرها لاتعبر بالضرورة عن سياسة الموقع بل عن رأي كاتبها فقط*


comments

أحدث أقدم