أخر الاخبار

وزارة الاتصالات يوضح بشان رفضه نقل الاتصالات من صنعاء الى عدن




 


( تاربة_اليوم ) - خاص / عدن

 26 ابريل 2022


بالبدء "تستنكر وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات الهجوم الإعلامي الغير مبرر والذي أستهدف به معالي الوزير الدكتور نجيب العوج وذلك جراء تعقيبه في جلسة مجلس النواب المنعقدة يوم الخميس الماضي الموافق 21 ابريل بالعاصمة المؤقتة عدن"


إن وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تود أن توضح ما أسيء فهمه من قبل بعض الإعلاميين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أن تعقيب معالي الوزير الدكتور نجيب العوج كان يستهدف بدرجة رئيسية تحفيز الجميع على ضرورة دعم وتسهيل الاستثمارات وجذب راس المال الوطني وتشجيع واشراك القطاع الخاص لإنشاء بنية تحتية حديثة تتواكب مع التطور التكنولوجي بما يتواكب مع توجيهات القيادة السياسية ومن رفع كفاءة الكادر وتوفير التقنيات ومتطلبات السوق وحاجة المواطن بعيداً عن الجدل القائم بشأن نقل البنية التحتية من صنعاء والذي يعد مستحيلاً لأسباب علمية والأجدر بأن يتم البناء المؤسسي وهذا ما يتم حالياً، وما يتعلق برسالة معالي وزير الاتصالات حول إستعادة صنعاء فتعتقد الوزارة أن هذا مطلب شعبي إضافة لتوجه قيادة المجلس الرئاسي مما سوف يسهل من تحكم الدولة بجميع القطاعات وتخفيض الكلفة والوقت بما يخفف من معاناة المواطنين في ربوع الوطن ،،، وبشأن حديثه عن الاستثمارات فالجميع يعلم أن قطاع الاتصالات وحجم الاستثمار العالي فيه يحتاج إلى اموال وبنية تحتية مهيئة فنياً وبإمكانها إستقطاب شركات الاتصالات الخاصة و راس المال وهذا ما تعمل عليه الحكومة الشرعية ممثلة بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات رغم الصعوبات والمعوقات الكبيرة التي تواجهها الوزارة ومؤسساتها دون دعم يذكر وبالرغم من ذلك تعمل الوزارة كل جهدها لتطوير قطاع الاتصالات والقيام بصيانة البنية التحتية التي تضررت خلال حرب الحوثي على المناطق المحررة عامة و العاصمة المؤقتة عدن خاصة.


ومن خلال هذا البيان التوضيحي تنتهز الوزارة هذه الفرصة للإيضاح ما تم بذله من إنجازات حقيقية وملموسة ترجمت على أرض الواقع في العاصمة المؤقتة عدن وخلال عام واحد من تولي معالي الوزير الدكتور نجيب العوج قيادة الوزارة وهي:


1- إعادة نشاط وتحسين أداء البريد وتعيين إدارة للهيئة.        


2- إعادة تأسيس إدارة المؤسسة العامة للاتصالات في عدن وتعيين مدير عام للمؤسسة.


3- البدء بإعادة تأهيل معهد الاتصالات.


4- الإنتهاء من المرحلة الأولى لتوسعة خدمة عدن نت في عدن، والبدء بالمرحلة الثانية الحالية لتشمل توسعة النطاق الجغرافي للخدمة في محافظات لحج و ابين ومدينتي المكلا وسيؤن بمحافظة حضرموت ومدينة عتق بشبوة ومدينة المخا، على أن تشمل المرحلة القادمة وفق البرنامج المعد من الوزارة محافظات " المهرة - الضالع - مأرب - تعز " بالقريب العاجل.


5- تشغيل بوابة عدن الدولية AIGW والتي تعتبر أحد أهم المشاريع الاستراتيجية التابعة لمشروع تطوير وتحسين الاتصالات في العاصمة المؤقتة عدن ويتم من خلاله تمرير الحركة الهاتفية الدولية الصادرة والواردة من مستخدمي شبكات الهواتف النقالة بواسطة الربط عبر الشبكة الضوئية الوطنية لبوابة عدن الدولية.


6- اطلاق الصفر الدولي من عدن.      


- الربط البيني عبر كابلات "الوديعة - الشرورة "   بين اليمن والمملكة العربية السعودية.      


8- إطلاق شركة اتصالات  محمول خلال الشهرين القادمين تعمل بتقنية الجيل الرابع ومن مقرها الرئيسي في عدن.

       

9- منح شركة سبافون تشغيل منظومة إتصالاتها وإدارتها في عدن والمحافظات المحررة.      


10- إعادة تأهيل الشبكات الارضية والسنترالات  وفق خطة أعدتها الوزارة مسبقاً.          


11- إعادة مقعد وزارة الاتصالات في الإتحاد الدولي للاتصالات.      


12- إعادة مقعد هيئة البريد في الاتحاد البريدي العالمي "بعد أن فقد المقعدين لمدة سبع سنوات"


13- إعداد عدد من الخطط والبرامج التي تسهم لخلق شراكات قادمة مع دول الخليج العربي وجمهورية مصر العربية والاردن وذلك ضمن شراكات اقتصادية وخدمية سيكون مركزها عدن.  

       

14- إيصال كابلات الالياف الضوئية لجامعات عدن.  والجامعات الخاصة ضمن تشجيع التعليم الافتراضي.         

15- إيصال الانترنت المجاني لمطار عدن الدولي عبر ربطه بكابل الياف ضوئية.  


16- البدء في إيصال الانترنت عبر شبكة الالياف الضوئية للمدن السكنية في عدن، بعد ان تم ايصالها للبنوك و المنظمات و المؤسسات المالية والتجارية وكذلك بعض المؤسسات الحكومية.


أن مجمل هذه المشاريع التي تم إنجاز العديد منها بواقعية ملموسة في العاصمة المؤقتة عدن أسهمت وبدون شك بتفعيل المؤسسات والهيئات التابعة لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تحت إشراف الحكومة الشرعية.


وفي الختام تدعو وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات كافة وسائل الإعلام والصحفيين المستقلين والنشطاء الحقوقيين للتأكد من كافة ما ذكر من مشاريع إنجزت بالعاصمة المؤقتة عدن والتوجه للجهات المعنية بالوزارة لأخذ المعلومة من مصدرها الرسمي وهي حق من حقوق المواطن كما نص قانون رقم 13 لسنة 2012 بشأن "حق الحصول على المعلومة"، وتحذر الوزارة وسائل الإعلام من نشر الشائعات والمعلومات المغلوطة دون تحري الدقة وهو ما يعرضها للمسائلة القانونية.


صادر عن وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات

العاصمة المؤقتة عدن

الثلاثاء / 26 أبريل 2022





comments

أحدث أقدم