أخر الاخبار

قال ان الاعتذار من شيم الرجال : جندي في صفوف الانتقالي يقدم اعتذاره للميسري والجبواني ... فماذا قال في رسالته




 


( تاربة_اليوم ) - عدن توداي

21 ابريل 2022



قدم احد المقاتلين من قوات الانتقالي اعتذار لقيادات ومسؤولين سابقين في الحكومة الشرعية من ضمنهم وزير الداخلية احمد الميسري ووزير النقل صالح الجبواني


الجندي شادي بامسق العدني وهو مقاتل في صفوف الانتقالي في منشور على صفحته بالفيسبوك تأسف عن احداث النفير العام في اغسطس 2019 معبرا عن صدمته من واقع اليوم وخيبة امله من ما حدث بالامس


ويعيد تاربة المنشور كما ورد :


#الاعتذار_من_شيم_الرجال ..


على شرفة منزلي في كريتر الباسلة اقف اليوم كغيري من ابناء هذه المدينه البائسة منهكين ومتعبين يحتوينا القهر والالم بعد ٧ سنوات ..

كبر فيها الطفل واصبح شابا عاطلا يبحث عن عمل.

واستشهد فيها الشاب واصبح بعد ٧ سنوات منسيا الا في قلب والدته الجريح وكل اهله المكلومين ..


٧ سنوات شاخ فيها الرجال امام اسرهم بعد انقطاع رواتبهم ومستحقاتهم واصبحوا ضحية الغلاء الفاحش..


اي ذنب ارتكبناه واي عقوبه هذه قد استحقها كل عدني في هذه المدينه وبمثلها كل مناطق الجنوب ..


اقف اليوم حائرا محبطا يائسا حبيس الدمع وليت لي ان ابكي على سنوات كنا نحلم فيها باننا نتجه صوب وطن ..


واي وطن .. يكذب فيه الرجال على رفاق سلاحهم بنفاق ودجل لاجل ان يعيشوا في مصالحهم ومطامعهم الخاصة ..


اتذكر ايام خوالي خدعنا بها وقاتلنا لاجل وطن القادة ..

واسال نفسي اليوم اي وطن قد قاتلنا لاجله هل هو الوطن الجنوبي الذي نعرفه بقلوبنا او وطن القاده الذي اوصلونا اليه اليوم وقد اقسموا عليه يمينا ..


ياللهول ..

هل كنا اغبياء مغفلين حقيقة الى هذه الدرجه ام كنا مضحوك علينا فعلا ..؟


قال لي احدهم ، في معارك عدن مع حكومه الشرعية حينها ..


وانا اتنقل بالميدان واحرض الجنود واقوم بتعبئتهم ضد الجنوبيين من عساكر الحماية الرئاسية ..


واقوم بنشر سير المعارك وقتها ومازالت منشوراتي باقيه ولا انكر ذلك ..


قال لي بهذه اللهجة : مانشتيش خونه من هئولاء بالوطن..


اتذكر هذه الكلمه اليوم وان استعيد سيناريو تلك المعارك وانا وزملاء من افراد الكتيبه في مداخل خور مكسر نمطر البيوت رصاصا ..


لا لشيئ بل لانهم فقط من ابناء ابين ولا نعرف هل هم معنا او ضدنا مع الشرعية ..


اتذكر مساء احد الايام وانا بالقرب من معسكر بدر بعد السيطره عليه كان يوجد احد الشيوبه وانا في الشارع اقوم بتحريض الجنود بان يسحلوا من يتعاطف حتى مع جنود الحماية ..


حيث قال لي : لاتفجر ياولدي بالخصومه قد بايجي يوم تندموا فيه انكم كنتم ضد اخوانكم ..

قفز احد الجنود قال ماعليكم من ابوه دا الشيبه بدوي مخرف.


سكتت ولم اتدخل رغم سن الرجل الا اننا حتى لم نحترم عمره ..


لم يبقى وصفا ولا تهمه الا وقلناها بحق الميسري والجبواني وعبدالله الصبيحي وابومشعل الكازمي وسليمان الزامكي.


ولا مكيده الا ودبرناها وما من جريمه الا وفعلناها بهم او بمن حولهم ..

لم يسلموا من اقلامنا ولا من السنتنا ولا من تقارير القيادة بحقهم بدلائل كاذبه وملفقه ومصطنعه شاهدناها باعييننا ..


انني نادما ومتاسفا واموت من الحسرة والندم وهنا امام الجميع وامام الله سبحانه وتعالى اقدم اعتذراي معنويا و حضوريا امام اي قانون ومحكمة وتقديم اي ضرر مادي الحقته بهئولاء الرجال او من يتبعهم من افراد او جنود ..


وتسليم مابحوزتي من ماا اخذته وهو خاص فيهم وهو الاتي :

سيارة من نوع كيا ٢٠١٣ م قيل لي انها تتبع احد حراسة الميسري وتحمل رقم موقت عدن ٥٩٣٣٩ .


سلاح قناص FN فال من عيار 7,62 ×51 ماخوذه من حراسة معسكر بدر.


٣ قطع سلاح الي روسي اثنين منها كرسي مسمى صاروخ.


مسدس تاتا ١١ يحمل رقم ٣٠٠٩٦١٣ من احد الجنود.


هذا مالدي والاعتذار من شيم الرجال ورد الاعتبار سيكون لكل من ذكرته فهذا ما استطع ان اريح به ظميري بعد ايام ذهبت ، وبقى اثرها اليوم يؤلمني وسيولم كل من لديه ظمير ويؤنبه.


شادي بامسق العدني




comments

أحدث أقدم