أخر الاخبار

مؤتمر الشباب والهجوم المغلف




 


( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء


كتب/ باسم بايمين

الخميس 7 ابريل 2022


منذ إعلان إقامة مؤتمر الشباب الأول بوادي حضرموت وأثناء وبعد المؤتمر نرى هجمات من هنا وهناك على لجنة عام الشباب وعلى المشاركين وعلى الفعالية نفسها ومن وجهة نظري أن الهجوم ينم عن حقد مغلف بحب حضرموت ، وبحكم قربي من الحدث من بدايته وحتى نهاية أولى فعالياته وجب علي قول هذه الحقائق :

- لجنة عام الشباب تم إنتخاب أغلب اعضاءها اثناء إجتماع دعا له وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ عصام حبريش الكثيري من قبل الشباب .

- أعضاء لجنة عام الشباب من أنزه وأكفى وأنشط شباب حضرموت المتواجدين على الساحة .

- لجنة عام الشباب ليسوا من أصحاب الإنتماءات السياسية وهمهم الأول مصلحة حضرموت.

- لجنة عام الشباب ليست وقفاً على الأشخاص الذين يقودونها حالياً ولكن بالإمكان تغييرهم حال اثبتوا عدم قدرتهم على الإنجاز .

- مؤتمر الشباب الأول بوادي حضرموت رغم بعض الاخطاء التي حدثت به فهو قائم على جهود شخصية شبابية يعتريها الصواب والخطأ .

- مؤتمر الشباب الأول بوادي حضرموت هي تجربة اولية كحدث حضرمي وتجربة اولى للجنة في تنظيم فعاليات بهذا الحجم ونسبياً يعتبر ناجح .

- الهجوم الذي يحدث على المؤتمر واللجنة غالباً مايصدر من أشخاص لديهم خلافات شخصية مع السلطة او احد افراد اللجنة او من أشخاص يرون ان لهم الأولوية في قيادة الدفة .

- الحملة الشرسة على المؤتمر واللجنة من أشخاص لم يكونوا من ضمن المشاركين في مجريات المؤتمر والذين هم في الأساس من يُقبل انتقادهم لأنهم متواجدين بالحدث .

- الحكم على المؤتمر بهذه السرعة قمة في الظلم .


هذه فقط وجهة نظري الشخصية ، قد تكون صائبة وقد يشوبها بعض الخطأ ، ولكن ختاماً اقول أن قاعدة " لعبوني او بقرّح الكرة " لم يعد لها مكان في قاموس شباب حضرموت الواعي .



comments

أحدث أقدم