أخر الاخبار

منفذ الوديعة معاناه للمسافرين




 


( تاربة_اليوم ) - 24 ابريل نت

19 ابريل 2022



منفذ الوديعة بين المعاناة والارهاق المتعمد للمسافر اليمني المعتمر والزائر والمقيم تفاصيل دقيقه حول المعاناة.


مقدمه


منفذ الوديعة أحد المنافذ الحدودية اليمنية مع المملكة العربية السعودية ويقع في محافظة حضرموت ويعد ميناء الوديعة البري اهم منفذ حدودي خلال الفترة الاخير وهو المنفذ الوحيد الذي يتنقل عبرة من المسافرين من والى دول الخليج في ظل الحرب التي تشهدها بلادنا.


البداية


تبداء المعاناة لمئات من كبار السن ورجال ونساء وأطفال في المرور عبر منفذ الوديعة الحدودي الفاصل بين الجمهورية اليمنية والمملكة العربية السعودية الشقيقة، فهذه ، قصة معاناة مستمرة من سابق وتستمر حتى في هذا الشهر الكريم، حيث تبداء الاجراءات المتعمدة في المنع دون إي تدخل من الجهات الرسمية في الجانب اليمني أو تدخل من الجارة السعودية.



معاناة المسافر


بسبب سوء الإدارة والتنسيق والتعمد في عرقلة المسافرين .. نعم نقولها بكل صدق من واقع اليوم ، حيث يبداء المعتمر أو المقيم هذه الأيام ونسميها قصه كفاح ومعاناة ، وسمعنا الكثير من كبار السن من باع اغنامه وذهبه وأغلى مايملك ، لكي يصل إلى أرض الحرمين لأداء العمرة، وهو حلم يحلم به الكثير زيارة بيت الله وزيارة أرض الحرمين.


صدمه الواقع


حيث ينصدم المسافرين بواقع عندما يتحرك من أقصى اليمن شمالا وتكون رحلته في ظل الحرب تصل إلى 3 أيام او اكثر حتى يصل إلى مديرية العبر مفرق الوديعة، وتختلف بعض المناطق بالبعد حسب بعدها من مديرية العبر، ويشاهد المسافر طابور طويل لباصات النقل الجماعي بإشراف وزارة النقل!!.

ويتم إيقافهم وحجزهم مده تصل ليومين أو أكثر تحت مبرر المنفذ الحدودي مزدحم! مع إنعدام الخدمات في تلك المناطق التي تعتبر أسواء منطقة من حيث توفر الخدمات للمسافرين لا تقبل أن تكون مركز تجميع للباصات والمسافرين وخاصة لعدة أيام.

للأسف أن هذه التصرفات أستنزاف للمسافر وتأخذ نصف ماقام بتوفيره للسفر.


آي كارثة هذه!!.

أين نحن أصبح المسافر طريق للربح والتجارة عند البعض ، اتقوا الله.

التوقف عند اول نقطه عسكرية

بعدها يسمح لباصات النقل بالتحرك ويتم وصولها عند أول نقطة عسكرية للمنفذ وهنا معاناه اخري فيأتي طابور أخر يصل لساعات من 4 إلى 8 ساعات أو أكثر .. من حيث التفتيش وبعدها يأتي طابور أخر في وسط سوق الوديعة قبل نقطه دخول المنفذ يبقى المعتمر فيها والمسافر لأيام تصل إلى يومين أو أكثر ، مع إنعدام تام الخدمات وعدم توفر مواقع او مصليات للنساء أو دورات مياة مرتبه!.


بعد كل هذا التعب والمعاناة يتم السماح لهم بالدخول حسب عدد معين من السيارات الصغيره ويتم إستقبالهم بطابور أخر في وسط المنفذ مع تواصل إنعدام الخدمات أيضا (وانت وسط المنفذ)!.


شكرا لرجال الجوازات


وبعد إكمال إجراءات المسافرين في إدارة الجمارك وإدارة الجوازات هذه الادارات التي شاهدنا فيها سرعة الانجاز وترحيب كبير وسرعة في الانجاز .

وهذا كلمة شكر نقولها لهم وخاصة لإدارة الجوازات ممثله في مديرها العقيد مساعد بن طالب ومدير قسم الجوازات بمنفذ الوديعة وكل الموظفين حيث انهم يستقبلون المسافر المرهق بوجه مبتسم دائما ، وسرعة في الانجاز على مدار 24 ساعه عمل دون إي توقف ،رغم إزدحام المسافرين لكن لايستغرق إنجازهم سواء وقت قليل جدا ودقائق ودون إي مقابل أو كلل أو ملل أو تذمر وهي بشاره خير لكل مسافر و معتمر أن المعاناه أنتهت.


موظفي النقل معاناتهم لحالها

لكن بعدها يقوم مندوبي شركات النقل والجهات الاخرى بطلب من المسافرين العودة للباصات

ويطلبوا من أرباب السيارات الخاصة الصغيرة العودة أيضا لمركباتهم

والانتظار.


وعندما نسأل لماذا؟.


يكون الرد من الجهات المشرفه في تسير المنفذ أن هناك إزدحام في المنفذ السعودي و المشترك بين المنفذين !.

وبعد يوم كامل يتم السماح لعدد معين من الباصات والسيارات الصغيرة للتحرك وتأتي كارثه أكبر هي ترك المسافر في صحراء قاحلة دون ماء أو خدمات أو حمامات أو مكان للنساء.


اتقوا الله في الناس وفي المعتمرين صحراء لا خدمات أو مكان لجلوس النساء، وكبار السن نعم هذا المعاناة الحقيقية صحراء قاحلة لماذا كل هذا .. مما يضطر على النساء وكبار السن الرجوع مشي على الاقدام مسافات بعيده للخدمات وسط المنفذ رغم شحتها.

التحرك الى المنفذ السعودي

وبعد ساعات يتم الوصول أمام المنفذ السعودي ويتم ترك الباصات والسيارات لساعات دون إي تقدم مرة اخرى في صحراء قاحله بين المنفذين دون إي خدمات!

وعند السؤال لماذا لايتم السماح لنا بالدخول؟


يكون الرد هنالك إزحام داخل المنفذ السعودي وعندما نسأل الخارجين من المنفذ السعودي يكون ردهم صاعق المنفذ فارغ لايوجد فيه إي إزدحام نعم فارغ لايوجد إي إزدحام!.


نقول لماذا هل الجهات في حكومة خادم الحرمين الشريفين لديها علم بهذا التسيب أين الجهات الرسمية، في الجانب اليمني وبعد ساعات يتم السماح لعدد بسيط جدا من الباصات والسيارات بالدخول عبر حرس الحدود السعودي والدخول للمنفذ.

وهنا الكارثه يكون المنفذ فارغ تماماً وهنالك شاهدنا الاستهتار بالمسافر اليمني والمعتمر.

ترحيل وعدم دخول للمعتمرين من الجانب السعودي

يتم إرجاع معتمرين والسبب (بصمة ترحيل قديمه) لها اكثر من 7 سنوات او اكثر وأغلب قضاياهم بسيطة.

رغم انه هناك إجراءات صارمه لعودة المعتمر لوطنه اليمن

لكن يتم منعه من القيام بفريضة كان يحلم بها ،وهي زيارة بيت الله الحرام .

نعم بأي حق يتم منع معتمرين من هذا الفريضة رغم التاشيرات الرسمية التي صدرت من الجهات في المملكة والمبالغ التي صرفت.

حيث يتم إرجاع معتمرين لسبب الجوازات مجدده وطلبوا منهم جواز جديد رغم أن الجواز المجدد تم التاشير له في الجهات الرسمية في المملكة وبنفس التجديد في السفارة والجهات الرسمية في المملكه العربية السعودية.

فبأي حق بعدها يتم إرجاعهم دون إي تدخل من إي جهات رسمية!.

نرى دموع كبار السن ،ونرى سقوط البعض منهم مغشي عليه ، ونرى البعض منهم يتوسل للجهات بالمنفذ السعودي، السماح له وكل رجاءه وطلبه لهم عمره وزيارة بيت الله وسوف يعود وأنهم عليهم كل الضمانات والكل يعلم الضمانات لهذا السنه ضمانات مشددة جدا تصل إلى 25 الف سعودي غرامه وأكثر على أصحاب المكاتب وعقوبات ضد المعتمرين ، المتخلفين تصل الى 15 الف وأكثر وعقوبات أخرى.


في الختام


هل تصل هذا المعاناة للجهات المختصة بعدها شاهدنا سواء التعامل والتأخير المتعمد أيقنا بكل اليقين، أن التأخير ليس من الجانب اليمني نعم هناك سوء إدارة وتنسيق في الجانب اليمني لكن التأخير الفعلي من الجانب السعودي وسببها قله الموظفين وقلت الوسائل لإكمال إجراءات المسافرين ومركباتهم والسبب الاكبر عدم تواجد إي إشراف قيادي في المنفذ السعودي وعدم توفير إي وسائل رغم توفرها، لكن حسب ردهم نحن احرار.


هل هذه هي سياسة الاخت الكبرى وسياسة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه ،،، لا لا والله إنها سياسة قله وأملنا كبير في حكومة خادمين الحرمين الشريفين حفظهم الله ورعاهم نقول لهم أهل اليمن منكم وفيكم ونسأل الله أن يفك هذه الغمه والحمد لله ربي العالمين.



comments

أحدث أقدم