أخر الاخبار

مؤسس إرشيف التربية والتعليم بتريم في رحاب الخالدين





 


تاربة ــ اليوم ــ تريم 



بقلم  / حسن علوي الكاف 


30ابريل 2022


ودعت مديرية تريم عصر أمس الجمعة الأستاذ والتربوي القدير عبدالقادر علوي عبدالقادر بن سميط بعد حياة حافلة بالعطاء الدؤوب في حقل التربية والتعليم ويعد أحد ركائز التربية والتعليم في عقود ماضية ويطلق عليه إرشيف التربية والتعليم بالمديرية حيث قام بعملية الأرشفة في مكتب التربية والتعليم يدوياً بخط يده لما يتمتع به من خط رائع وجميل فهو من الفنانيين التشكيليين الرائعين لما يتمتع به من حس فني رفيع؛ عمل في عدة مدارس بالمديرية منها مدرسة القرية وغيرها ويحظى الأستاذ عبدالقادر باحترام وتقدير أهالي كل المناطق التي عمل بها وعملية التدوين أو الأرشفة التي دونها تعطي لكل أستاذ صفحة خاصة عنه منذُ التحاقه بالتربية والتعليم والمدارس التي عمل بها بشكل مفصل وغيرها من الأعمال الخاصة بمكتب التربية والتعليم بالمديرية وهي جهود مضنية بذلها أستاذنا في وقت لاتوجد به تقنيات حديثة مثل الكمبيوتر وغيرها؛ كما عمل في روضة الغنّاء بتريم منذُ تأسيسها في عام 1981م بكل تفان وإخلاص وكما هو معروف أن العامليين في إدارات التربية والتعليم ومدارسها يأتون وقت العصر يعدون ويستكملون كثير من الأعمال وكذلك حصص التقوية التي تقام في الليل قبل بدء الاختبارات الفصلية من دون مقابل مادي وكل الهدف من ذلك الرفع من المستوى التعليمي لدى الطلاب؛ وهذه الأعمال الرائعة اختفت تماماً نتيجة للظروف والأوضاع السيئة التي أحاطت بالجميع. تلك الجهود التي بذلها الأستاذ عبدالقادر وغيره من الأساتذة حظي بتقدير من إدارة مدرسة ابن خلدون ومديرها المثابر في تلك الفترة الأستاذ خالد بن عمران بعمل حفل تكريمي لكوكبة من التربويين إداريين وأساتذة تم فيه دعوة مسؤلي المديرية في عهد المدير العام الأسبق منصور التميمي ومدير مكتب التربية والتعليم بالمديرية الأستاذ علي بن هارون بن شهاب ومن ضم المكرمين الأستاذ عبدالقادر وهي بادرة طيبة ورائعة تجاه من عملوا في حقل التربية والتعليم فهم يستحقون تكريما عاليا ومن جهات عليا ولكن لمن تصيح يا فصيح... 

عاش الأستاذ عبدالقادر حياة صعبة ولم تكن سهلة فهو أكبر إخوانه وتحمل مسؤولية الأسرة في وقت مبكر بعد وفاة والده رحمه الله تعالى وكان قد اتقن المسؤولية التي أوكلت إليه وربنا وفقه في عمله ومهمته الأسرية رغم الظروف الصعبة في تلك الفترة؛  كما أن مجالس الخير المتعددة والجنائز تعد من أولوياته و تجده حاضرا لها ونتيجة لظرفه الصحي وتدهور حالته الصحية في السنوات الأخيرة لم يستطع مواصلة حضور مجالس الخير ولكن قلبه حاضرا لتلك المجالس التي تعقد هنا وهناك في مدينة العلم تريم؛ مادونته بحقه يعد قليلاً ولكنها محاولة مني متواضعه بأن نتذكر محاسن مثل هؤلاء الرجال الأوفياء الذين عملوا للوطن وللمجتمع أعمال ليست بسيطة بل أعمال عظيمة ففي يوم عظيم من أيام الشهر الكريم يوم الجمعة 28 رمضان أختاره الله لأن يكون في جواره يودع دنيا الفناء وودعته حشود كثيرة أتت من كل حدب وصوب تودع استاذها القدير المتواضع الخلوق الأستاذ عبدالقادر بن سميط أرشيف مكتب التربية والتعليم بمديرية تريم وامتلأت جبانة تريم والشوارع المحيطة بها بالمشيعين وكلهم حزن بوفاة من أحبوه تربويا مخلصاً يشهد الجميع وبحق هذه الأيام المباركة من العشر الأواخر من الشهر الكريم نسأل الله العلي القدير أن يرحمه ويسكنه الفردوس الأعلى من الجنة وإنا على فراقك لمحزونون إنا لله وإنا إليه راجعون...



comments

أحدث أقدم