أخر الاخبار

مجموعة حضرموت الخير والعطاء تقيم جلسةً إفتراضية عيدية اونلاين






تاربة ــ اليوم 

7مايو 2022


أقامت هيئة الاشراف بمجموعة حضرموت الخير والعطاء جلسةً افتراضية اونلاين بعنوان (عيدكم عيد عافية.. وحضرموت في انتظار ما يرى ويقرر الحضارم لمستقبلها ) حيث أدار الجلسة  الأستاذ طارق عمر العامري  والأستاذة أمل باقرين بمشاركة العديد من أعضاء المجموعة الذين يمثلون الطيف الحضرمي بداءت الجلسة بالترحيب بالضيوف والإخوة المشاركين وتقديم التهنئة بعيد الفطرالمبارك و بلمحة تعريفية عن أهدافها وأهمية إستغلال التكنولوجيا في التواصل وتبادل الآراء والمقترحات للإسهام بتطويرالمجموعة و التقارب بين الأعضاء من قبل مدير الجلسة الأستاذ طارق العامري 


بعد ذلك تحدث الدكتور علي حسن العيدروس عن العيد والعادات الحضرمية في بعض مناطق حضرموت كما قُدمت من المشاركين مداخلات في ذات الشأن. 

وفي مداخلته عن رؤيتة   ( مبادئ ومفاهيم دستور الدولة الاتحادية ) قدم الدكتور سعدالدين بن طالب شرحا وافيا عن رويته مبينا

ان الدولة الاتحادية يجب ان تتشكل من عدة ولايات وأقاليم ذات سيادة وإستقلال كامل وتحتفظ بكامل الصلاحيات على أرضها وثروتها ومواطنيها ولها دستورها وعلَمُها ومجلس تشريعي  وطالب

 بإعادة ترتيب البيت الحضرمي ودمج جميع المكونات الحضىرمية


كما إستعرض معالي المهندس محسن علي باصرة أهمية تكاتف أبناء حضرموت بالمرحلة الحالية لما بها من صعوبات . وطالب في هذه الأثناء أن يلعب جميع الحضارم أدواراً تخدم حضرموت كل من موقعه لصالح حضرموت اولا وأخيرا .. كما شدد على أن تلعب المكونات الحضرمية وفي مقدمتها مؤتمر حضرموت الجامع أدواراً تساهم في تعزيز القرار الحضرمي .. مناشداً الجميع كل من موقعه وحزبه ومكونه أن يولي لحضرموت كل ما يستطيع لتخطي السباق المحموم بالساحة اليوم  والتوجه نحو الخيارات التي تُقدم مصلحة حضرموت دون غيرها .. في الأثناء أدلى بدلوه الدكتور عبدالقادر محمد بايزيد مؤكداً ما تطرق له المهندس باصرة في ضرورة ان يتجاوز الحضارم اي خلافات ويتم التوجه لتعزيز القضية الحضرمية وتطوير ما تمكنت حضرموت سابقا من خلال مؤتمر حضرموت الجامع في نقل القضية الحضرمية من حضرموت الى الشأن المحلي والاقليمي والدولي .. وأن يتطور الجامع في حمل القضية الحضرمية الى ما وصلت اليه .. . وأكد بايزيد أن الجامع يحتاج إصلاحات في بُناه الداخلية وتعزيز شراكاته المجتمعية ، بعد ذلك تداخل الدكتور علي حسن العيدروس مؤكدا ان الجامع قد تقدم بخطى ثابته خطوات مهمة في سير عمله الذي شهد توسعا وتطورا ملحوظا في تطوير إدارته وهياكله واكد على ضرورة ان يلتف الحضارم نحو جامعهم الذي تمكن من حصوله على إحدى الحقائب الوزارية وان هذا مكسب لحضرموت يحسب لصالح الجامع  .. في هذه الأثناء تحدث البروفسور عبدالله سعيد الجعيدي بعدد من الملاحظات أثنى خلالها على سير هذه الجلسة وتمنى أن تتوالى مثل هذه اللقاءات المباشرة او عبر التواصل الاجتماعي المتعددة لما لذلك من اهمية لتدارس هموم وقضايا حضرموت . في ذات الوقت طالب أن تلعب المكونات الحضرمية وفي مقدمتها الجامع دوراً هاماً لإفساح المجال للخريجين والمثقفين لتنتقل حضرموت من الصفة القبلية للصفة المدنية.. وإقترح الجعيدي نقاط مهمة لتعزيز العمل المؤسسي الحديث داخل اروقة الجامع .. وبعد ذلك تداخل عدد من الحاضرين بعدد من الملاحظات القيمة والتي تطالب بضرورة تحرك وتَقدُم مكونات حضرموت لتلعب دوراً محورياً في هذه المرحلة الفاصلة والضيقة حيث طالبوا بان يلتف الحضارم حول قضيتهم وأن يضغطوا على المكونات لتتبنى قضايا حضرموت وتقدمها على كل الأولويات وذلك  لتسارع الاحداث . وأن يعملوا على ترتيب اولوياتهم بعقد لقاء مباشر موسع يتم تحديد خياراتهم وما تتطلبه المرحلة الحالية وتجاوز مرحلة التشضي للكلمة والموقف والقضية الحضرمية .. تحدث في هذا الاطار كل من الاساتذة  يسر محسن العامري ومحمد الحضرمي وحضرمي نهدي وحسن علوي الكاف وحسن محمد بن طالب وعلي بارجاء والاستاذة خديجة العجيلي والاستاذة أمل باقرين وآخرين ..



comments

أحدث أقدم