أخر الاخبار

حذر من "كارثة حقيقية" يعيشها سكان تعز.. مسؤول حكومي: قرار رفع الحصار مرتبط بزعيم الحوثيين والتراخي الأممي سبب رئيسي في المعاناة -




 


تاربة_اليوم - الموقع بوست


حذر مسؤول حكومي السبت، من "كارثة حقيقية" تعيشها مدينة تعز (جنوب غرب اليمن) إثر حصارها المستمر من قبل جماعة الحوثي منذ سبع سنوات، مؤكدا على أن الهدنة "لبت مصالح الحوثيين".


وقال رئيس الفريق الحكومي الخاص بالتفاوض لفتح طرقات مدينة تعز عبد الكريم شيبان في مقابلة أجرتها وكالة الأناضول إن "تعز تدفع ثمن رفضها لمشروع جماعة الحوثي الذين ينتقمون منها أشد انتقام ويمنعون عنها المياه والكهرباء والإغاثة".


وأضاف أنه كان يفترض تنفيذ عناصر الهدنة الأممية بشكل متزامن كي لا يكون هناك مجال لأحد للتهرب من تنفيذ التزاماته لكن مع حدث هو العكس تمت فقط تلبية مطالب الحوثيين في وقت يستمرون فيه بفرض الحصار على تعز".

ولفت إلى أنه يتفهم الحاجة الإنسانية لفتح مطار صنعاء لكن لسنا مسؤولين عن هذه المأساة التي يتحمل مسؤوليتها الحوثيون باعتبارهم الطرف المتسبب بالصراع المستمر".



وكشف "شيبان" أن قرار رفع الحصار عن المدينة مرتبط رأسا بزعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي، بينما يرى أن البقية "لا يمتلكون القرار أو القدرة على تنفيذ التزاماتهم"، حد قوله.



وأعرب عن أسفه لعدم وجود أي تفاعل دولي مع جريمة حصار تعز رغم تداعياته القاسية على مئات الآلاف من المدنيين، فيما "على مدار الأعوام الماضية وجدنا صعوبات في فتح قنوات تواصل مباشرة مع مبعوثي الأمم المتحدة كي نوضح لهم الأبعاد الخطيرة لاستمرار إغلاق طرقات ومنافذ تعز".



واعتبر التراخي الأممي والدولي سبب رئيسي لعدم حلحلة هذا الملف الإنساني وبقاء الأوضاع كما هي عليه، مؤكدا على أن "الإغلاق المستمر لمنافذ تعز من قبل الحوثيين ألقى بظلاله الكارثية على حياة مئات الآلاف من المدنيين.



وأوضح أن "الإغلاق تسبب بمعاناة كبيرة ومشقة شديدة للمواطنين في تنقلاتهم والحصول على احتياجاتهم إضافة إلى انعدام الخدمات وارتفاع الأسعار وفقدان كثيرين لوظائفهم بسبب صعوبات التنقل، في وقت أصبحت تعز "أشبه بقرية لا تتمتع بأي مقومات للحياة"، حد تعبيره.



وفي 1 أبريل الجاري، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، بدأت في اليوم التالي، مع ترحيب سابق من التحالف العربي.



وتتضمن الهدنة "اجتماع الأطراف للاتفاق على فتح طرق في تعز وغيرها من المحافظات لتيسير حركة المدنيين من رجال ونساء وتنقلاتهم بالاستفادة من الجو الذي تهيئه الهدنة".





comments

أحدث أقدم