أخر الاخبار

في ذكرى عيد الوحدة اليمنية




 


#كتابات واراء :

كتب / عبدالله حسن العطاس 


الوحدة اليمنية مكسب تاريخي عظيم لا يقدر بثمن و لم تكن وليدة ليلة وضحاها ولم تأت عفوا إنها مطلب جماهيري بإعادة الوحدة اليمنية منذ بداية ثورة 1948م وحتى ثورة 1955م وصولاً إلى ثورة 26 سبتمبر 1962م التي سجلت في جبين التاريخ هنا اليمن الجديد هنا أرض الحضارة هنا مهد العروبة ثم تلتها ثورة 14 أكتوبر 1963م التي تجسدت بالنصر المبين على القوات البريطانية الاستعمارية حتى أجبرتها على الرحيل وهي تجر أذيال الهزيمة بفضل صمود المناضلين الأشاوس من أبناء اليمن شمالاً وجنوباً آنذاك شاركوا بتدعيم مراكز الثورة السبتمبرية والثورة الأكتوبرية الذين هبوا متطوعين من الأرياف والقرى والمدن والوديان ومن خارج الوطن فلم يبق لشعبنا إلا تحقيق الهدف الخامس من أهداف الثورة وهي الوحدة اليمنية التي ظلت محل نقاش وتقارب وتفاهم عبر محطات عديدة حتى 22 مايو 1990م الذي تحقق فيه حلم اليمن السعيد وها نحن اليوم والفرحة تغمر قلوبنا نستقبل الذكرى الثانيه والثلاثون لقيام الوحدة اليمنية إثنين وثلاثون عاماً من التقدم والرخاء والازدهار نعيشها في  الوحدة اليمنية في ظل هذه المسيرة المظفرة الذي تحقق في زمن كانت فيه المنطقة تعيش في حالة ذعر وتداعيات ومستجدات وتهديدات ومد وجزر والأيام والليالي حبلى بما لا يحمد عقباه كانت ولكن الحكمة اليمانية تغلبت على كل تلك الصعاب باليقظة والحنكة والهمة والعزيمة فتحققت الوحدة اليمنية أرضا وإنساناً وانتهى التشطير إلى الأبد وها نحن اليوم نشاهد بأم أعيننا خيرات الوحدة اليمنية ومكتسباتها الجسيمة وأعتقد أنه لا يختلف اثنان على الوحدة اليمنية فهي عزتنا وكرامتنا وشموخنا بل أنها محل فخر واعتزاز كل يمني حر شريف غيور يحب لوطنه التقدم والازدهار والرقي فدمائنا وأرواحنا فداءً للوطن وللوحدة اليمنية.


 نجدد التهاني والتبريكات في هذه المناسبة الجليلة والسعيدة لكل جماهير شعبنا اليمني وقيادته السياسية




comments

أحدث أقدم