أخر الاخبار

وزير التربية يتفقد عدد من المشاريع التي ينفذها البرنامج السعودي للتنمية وإعمار اليمن في قطاع التعليم




 



( تاربة_اليوم ) - خاص / عدن

26 مايو 2022


تفقد وزير التربية والتعليم الأستاذ طارق سالم العكبري، اليوم، بالعاصمة المؤقتة عدن، عدد من المشاريع التي ينفذها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في قطاع التعليم بعدن. 


حيث قام الوزير العكبري بزيارة تفقدية إلى ثانوية لطفي جعفر أمان بمدينة كريتر، والحرم الجامعي بمدينة الشعب، حيث كان في استقباله القائم بأعمال قطاع التجهيزات والمشاريع بالوزارة ومدير البرنامج السعودي للتنمية وإعمار اليمن بمكتب عدن المهندس أحمد المدخلي للاطلاع على الأعمال الجارية في مشاريع توسعة وبناء مدارس جديدة بتمويل وتنفيذ من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن. 


حيث تتكون هذه المشاريع توسعة وبناء ثانوية لطفي جعفر أمان بكرتير، ومدرسة الحرم الجامعي بمدينة الشعب، من دورين لكل مدرسة تضم كل واحدة منها 12 فصل دراسي مع ملاحقتها إضافة إلى معامل مختبرات وملاعب رياضية ومكاتب إدارية، حيث بلغت نسبة الإنجاز 98% والمتوقع أن تكون هذه المشاريع جاهزة خلال العام الدراسي المقبل. 


واستمع الوزير العكبري خلال جولته التفقدية من مدير البرنامج السعودي للتنمية وإعمار اليمن بمكتب عدن، إلى شرح مفصل حول المراحل التي مرت بها هذه المشاريع من بناء وتوسعة في ثانوية لطفي جعفر أمان وبناء مدرسة الحرم الجامعي بالشعب ومدرسة في بئر فضل باستفادة أكثر من (1300) طالب وطالبة. 


وأشاد وزير التربية بما تم إنجازه من أعمال بناء وتجهيزات حديثة لهذه المدارس النموذجية الممولة من قبل البرنامج السعودي للتنمية وإعمار اليمن، مثمنا دعم الاشقاء في المملكة العربية السعودية لقطاع التعليم باليمن من خلال البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.


مشيراً إلى هذه إنجاز هذه المشاريع سيساهم بدرجة كبيرة في رفع الطاقة الاستيعابية وتقليل الازدحام داخل حجرات الدرس الحد من النقص الحاد في المباني الذي تعاني من القطاعات التربوية، موجها بالعمل على إنجاز هذه المشاريع بحيث تكون جاهزة خلال العام الدراسي القادم لاستيعاب الطلاب. 


رافقه في الزيارة مدير عام مكتب وزير التربية والتعليم الأستاذ أحمد باسلوم، ومدير عام المشاريع بالوزارة الأستاذ فضل عبدالله، ومدير عام المباني المدرسية الأستاذ محمد منصور، ومن البرنامج السعودي منسق المشاريع بمكتب عدن المهندس ماجد بن مخاشن.



#الاعلام التربوي



comments

أحدث أقدم