أخر الاخبار

ديزل الهبة في دائرة الاتهام




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

مقال لـ / منير يادين

الخميس 23 يونيو 2022



مع انطلاق اليوم الاول من الهبة الحضرمية الثانية استبشر اغلب المواطنين خير و تنفسوا الفرح وذلك لما رافق الهبة من تحسن كبير في اسعار الصرف و المواد الغذائية و اصرار كبير على تحقيق جملة كبيرة من المطالب الاساسية للمواطن و منها تخفيض اسعار المشتقات النفطية و ماهي الا ايام حتى تحقق ذلك و تم خفض سعر المشتقات النفطية و منها الديزل الذي اصبح بقدرة قادر يتربع على عرش المطالب و اخذ نصيب الاسد من الجهد و الترتيب و التغطية الاعلامية و اهتمام الناس و بروتكولات المسؤولين و اصبح حديث الشارع الديزل جاء الديزل راح

 فحرف شياطين السياسة الهبة الى اتجاه واحد و وضعوا عشرات الحواجز و المطبات في طريق توزيع الديزل على المواطن و اعطيت السلطات المحلية ادارة الملف مع مندوبي الهبة الذين لم تكن لهم اليد الطولى في توزيع الديزل الذي اصبح متهم من المواطن بانه اخذ منهم وقتهم الثمين في المكوث لايام او اسابيع ليحصل على زخة من زخاة الديزل التي لايكاد يصل اليها الا بعد شق الانفس بينما غيرهم يتمتعون بعشرات و مئات اللترات و يحصلون عليها وهم مستلقون على متاكي القات 

لقد سئم المواطن الغلبان الذي يملك سيارة و الذي لايملك سيارة فلم يجد لانخفاض سعر الديز اي مردود يذكر بل زاد الطين بله واخذ وقت الجميع و صرفهم عن باقي المطالب التي هي مهمه لحياة المواطن اكثر من الديزل

فالتيار الكهربائي اضنئ الناس و اتعبهم فلاهم حصلوا على تيار كهربائي مستقر و متواصل و لاهم حصلوا على ديزل لتشغيل مكائنهم لتعويض فقد التيار الكهربائي و التخفيف من حرارة الجو فكم من مريض بالبيوت و كم من مقعد و كم من كبير في السن و كثير من الاطفال لايتحملوا حرارة الصيف 

و لاهم وجدوا اسعار معقولة للمواد الغذائية تتأثر بانخفاض سعر الديزل الذي كنا نجد ذلك الاثر كلما ارتفع سعره بحجة ان ناقلات تلك المواد تستخدم الديزل لذا فالديزل متهم كبير في كل الاحداث فقد اخذ اهتمام الجميع و صرفهم عن باقي المطالب و اتعب المواطن للحصول عليه و سهل للمسؤول توزيعه بطريقته الخاصة و يعطيه لمن يريد و يمنعه عمن يريد و لجان و لجان و لجان و لجان و ضاع الديزل بين اللجان.

رسالة الى قيادة الهبة ان لم تستعيد الهبة زمام الامور في جميع المطالب التي قامت من اجلها الهبة فسلام على هبة لم يبقى منها غير الديزل المدعوم الذي اخذته الكهرباء و تركت للمواطن الانتظار لعله يرصد هلال شهر الديزل في الافق

لذا يحتاج ديزل الهبة الى اعادة مراقبة و تقييم.



comments

أحدث أقدم