أخر الاخبار

انشطه الصيف.. عزيمة رغم المعاناة




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء 

كتب : عبدالله صالح القحي

امام مسجد التقوئ بساحة الجهاورة


المتأمل لحال مدراس تعليم القران الكريم والعلوم الشرعيه وحال المساجد يجد الما وحسرة من حيث الدعم المادي وقله الامكانيات وغياب دعم الدوله وعزوف اهل الخير وغياب دور الشخصيات الاجتماعيه والمالية


الا ان المتابع لانشطه التحفيظ كمثال في مديرية القطن يجد حياة ونشاطا منقطع النظير اقبال كبير من الطلاب على تعلم العلوم الشرعيه وخوض المناشط الصيفيه


ويجد استاذه فضلاء من طلاب الثانويه والجامعه ومن الخريجين نذروا حياتهم لله وتصدقوا بوقت غير قليل لاجل التعليم والتربيه فضلوا المكوث في المساجد والمراكز علئ مزاولة اي عمل رغم قساوة الحياه وكثرة طلباتها ورغم انهم لا يتقاضون على ادارة الانشطه اي مقابل اولئك العناصر المجاهده المثابره هم امل الامه المنشوده وقادة التغيير


 ادعوا كل الجهات الرسميه والشعبيه والمؤسسات الخيريه والتنمويه لدعمهم ولو معنويا


بارك الله في جهود من ساهم في الاهتمام بالابناء في ظل انتشار الرذيله والمخدرات واصدقاء السوء


رساله الئ كل من يحاربون المخدرات والمسكرات والاخلاق الرذيله.. ادعموا مدارس تعليم القران هذا هو الجزء الاكبر من الحل


اسال الله ان يمن علئ القائمين باعمال التربيه بالخير العميم والسعاده في الدنيا والاخره




comments

أحدث أقدم