أخر الاخبار

جموع غفيرة من أهالي وادي حضرموت يؤدُّون صلاة الاستسقاء طلبا للغيث والرحمة




 


( تاربة_اليوم ) - سيئون

18 يونيو 2022


أدى جموع غفيره من أهالي وادي حضرموت صباح اليوم السبت صلاة الاستسقاء في المواقع الذي حددها مكتب وزارة الاوقاف والارشاد م/حضرموت الوادي والصحراء في عموم مديريات الوادي بعواصم المديريات بعد أن دعا إليها وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء الاستاذ / عصام حبريش الكثيري لطلب من الله الاستغاثة والرحمة واللطف بالبلاد والعباد .


وبدوره أوضح مدير عام مكتب وزارة الأوقاف بوادي حضرموت الشيخ /محمد فؤاد بلفاس أن صلاة الاستستقاء تأتي نظراً لمعاناة المواطنين من الجفاف وارتفاع درجات الحرارة وانعكاساتها على الثروة الزراعية والحيوانية في الإكثار من التوبة والاستغفار والرجوع إلى الله سبحانه  والإحسان إلى عباده والإكثار من النوافل و الطاعات من صدقات وصلوات ، والتيسير على عباد الله وتفريج كربهم، لعل الله أن يفرج عنا وييسر لنا ما نرجو انه سميع مجيب .


ففي مدينة سيئون صلى جموع غفيره بمصلى العيد شرقي مسجد الامام الشافعي الساعة (  5:45 ) يتقدمهم وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء المهندس / هشام محمد السعيدي ومدير عام مكتب وزارة الأوقاف والارشاد بوادي وصحراء حضرموت الشيخ / محمد فؤاد جعفر بلفاس ورئيس جمعية علماء اليمن بوادي وصحراء حضرموت المنصب / هاشم عبدالقادر الحبشي وهشام الحارثي مدير أوقاف سيون وعدد من مدراء عموم المكتب التنفيذي بالوادي والصحراء ومن الشيوخ والدعاة وجموع غفيرة من المواطنين من مختلف احياء مدينة سيئون وضواحيها .  

وأمَّ الداعية الاسلامي الشيخ / صالح عبدالله باجرش خطيب جامع الخير بسيئون في صلاة الاستسقاء كما القى خطبة وموعظة مؤثرة ارسل فيها رسائل متعددة في مجملها التأكيد على أهمية الاستغفار والرجوع الى الله بما جاء في كتابه الكريم وسنة الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام والاحسان للوالدين واصلاح ذات البين وعدم القطيعة والابتعاد عن المعاصي والظلم و استغلال المواطنين  والمحافظة على الصلوات .


واشار في خطبتي صلاة الاستقاء ان الاستغفار المطلوب من المسلم ان يتقبله الله ان يكون بصفاء قلب وبالسلوك والاخلاق الحسنة وسمو التعامل مع الناس عدلا ورحمة ، لافتا ان مدد الله بالغيث والرحمة للمسلمين مقرونة بأفعال يحبها الله في المسلم وهي ( الرضاء بالرضاء ، الصلة بالصلة ، القرب بالقرب ، الرحمة بالرحمة ، المعين بالعدل ، التحوّل من المعصية الى الطاعة ), شارحا تلك القرائن كل على حدة مسترشدا بالآيات القرآنية والاحاديث النبوية وافعال السلف الصالح .

واختتم الداعية الاسلامي الشيخ / صالح باجرش خطبتيه بالدعاء والتضرع إلى الله عز وجل ان يسقي البلاد غيث رحمة وان يحوّل احوال الناس الى احسن الاحوال بفضل تلك القلوب المنكسرة والدموع المنهمرة التي تطلب رحمتك وعفوك وان لا تردنا خائبين برحمتك يا أرحم الراحمين .

















comments

أحدث أقدم