أخر الاخبار

حسين سيلان مزروع.. المدرب القدوة الذي ربط الدين بالرياضة ؟؟!!




 



تاربة_اليوم / كتابات واراء :

مقال لـ / عمر بن حاجب


- قد يتسآل الكثير من هو حسين سيلان مزروع ، وقد يتعجب البعض من ربط الدين بالرياضة ، من خلال مقالي هذا ستعرفون الأجوبة عن كل الأسئلة التي في بالكم ، وعلامات التعجب التي تتطرأ في مخيالاتكم .


- المدرب حسين سيلان مزروع هو شخص متواضع ومحب لكرة القدم يقوم بتدريب ناشئين صغار في فريق الاتحاد بساحة آل علي الحاج وهو فريق حواري في المنطقة، ما شدني إليه وأرغمني على كتابة هذا المقال عنه هو ربطه للدين بالرياضة ، ليس كرهاً أو إلزاماً للاعبيه - لا والله - بل بفكر أب تربوي ذو عقل نيّر ، حيث أنه يقوم بشئ بسيط مظهراً ولكنه كبير وعظيم في نفس لاعبيه الصغار ونفسه هو .


- كلكم متعجبون ما الذي يقوم به هذا المدرب المتواضع الذي لا يعرفه الكثير ، سأخبركم بالعمل ذلك والذي يحتسب به الأجر عند الله تعالى ، فهو شهرياً يقوم بتكريم اللاعبين المواظبين على الصلوات الخمس في جماعة بالمسجد ، كما يقوم بتكريم اللاعبين المواظبين على التمارين واللاعبين الأفضل في المباريات ، ولكنه جعل لتلك الفكرة الدينية مكانه في قلوب لاعبيه ، وشجعهم على الصلاة مثلما يشجعهم على الرياضة ، فوالله أنه لمثل هؤلاء المدربين المحبين للرياضة والمواظبين على دينهم لمكانه أرقى وأسمى في الدنيا والآخرة ، فجزاه الله خير الجزاء .


- فالمدرب حسين من هنا ربط الدين بالرياضة من خلال تكريم اللاعبين المواظبين على الصلوات ، ومن ناحية أخرى نشاهد بعض من المدربين الكبار والذي لهم سمعتهم الكروية ، يأخرون التمارين إلى قرب آذان المغرب فلا يستطيع اللاعب اللحاق بصلاة المغرب اذا اراد أن يغتسل أولاً ، فخذوا من المدرب حسين سيلان مزروع الدروس والعبر في كيفية المحافظة على الدين ، وشجعوا  لاعبيكم على الصلوات والرياضة بنفس الوقت ، فأنتم أيها المدربين كالآباء في البيوت والمعلمين في المدارس ، فلا تبخلوا بأي نصيحة دينية للاعبيكم ولا تقتصروا على النصائح الرياضية فقط ، كونوا قدوة .



comments

أحدث أقدم