أخر الاخبار

بعد مايقارب 17 عام من الفراق يجمعهم لقاء التميز




 


( #تاربة_اليوم ) متابعات - تريم
أ. محمد عبدالله بن عبدات
الأربعاء 13 يوليو 2022م


في مسبح نبيل بعيديد مديرية تريم ، أجتمع الزملاء من دفعة خريجي 2004 - 2005 القسم العلمي بثانوية تريم للبنين بعدد يفوق الـ 80 زميل ، حيث أتسمت الدفعة بطابع الطموح والأمل والتميز في الماضي والحاضر فكان لقبها يحتم ان يكون بإسم *دفعة التميز* ، اسم على مسمى دون أدنى درجات المبالغة ..
اتسم اللقاء الأول مساء يوم الثلاثاء 13 ذي الحجة 1443هـ ببرنامج مميز حيث تم استقبال الزملاء والضيوف من المعلمين الأساتذة الأجلّاء بترحاب تفوح منه نسمة الوقار والتقدير لمن علمهم حروفاً ومصطلحات علمية بالأمس أضاءت طريقهم اليوم ووهج حياة بالمستقبل ..
بعد الترحاب أقيمت وجبة العشاء الفاخرة ومن ثم بدأ البرنامج العام لدفعة التميز تسلّم المايكروفون المتألق من زملاء الدفعة علي كرامة بامقيشم ليقدم فقرات البرنامج حيث استعد بمقدمة مميزة طيبة مبتدأً بخير الكلام بالمعجزة الخالدة كلام ربنا بصوت القارئ حسين سالم باخميس.
ثم كلمة زملاء الدفعة ألقاها يونس صالح الخطيب متحدثاً عن أهمية هذا اللقاء وهذا التوقيت بعد إنقضاء 17 عام من التخرج شاكراً القائمين ولجنة التحضير عن تحملهم مشقة لم الشمل متمنياً انعقادها سنوياً بيوم وزمن معلوم لأنها فرصة ثمينة للتقارب والتآلف من جديد .. ثم كان للضيوف كلمة ألقاها الأستاذ الشيخ أحمد علي بن عثمان قال فيها أنه ونيابة عن الضيوف من المعلمين الأفاضل تغمرهم سعادة بهذه الدعوة المباركة من دفعة التميز مذكِّراً الجميع برسائل اعجاز القرآن العلمي في انشقاق القمر والأضحية وغرق فرعون حيث ربط تلك الرسائل بشباب الأمة المعقود عليهم الحفاظ على الموروث النبوي بالتمسك بالكتاب والسنة ، وفي ختام كلمته أشاد بدفعة التميز لما لها من سمت طباع وأخلاق غرست في تربة الأمس ونجد ثمرتها اليوم داعياً لهم بالتوفيق ..
ثم كان للحن الجميل والصوت العذب بصوت مميز من دفعة التميز قصيدة جميلة بصوت محمد صالح الخطيب نالت استحسان الجميع .. وبفقرة مقتضبة تحدث الضيوف من المعلمين عن مدى سعادتهم بالدعوة من طلابهم الذين يذكرونهم في أُنسهم وعيدهم فما جزاء الإحسان الا الإحسان..
كما تم التعريف بين الزملاء عن اسمائهم وتخصصاتهم ومهنهم الحالية المفرحة لهذه الدفعة المباركة..
وفي فقرة الضيوف كان للشعر مكانة بقصيدة ( بعض الشباب ) للهامة التربوية السامقة الأستاذ عبيد محفوظ زعبل مستعرضاً حال بعض الشباب المائل عن جادة الصواب ، نالت القصيدة استحسان وتفاعل الحاضرين ..
كما أُعطيَ المايكروفون  للمؤلف والفنان اللَّبق الأستاذ المحب هادي عبدالله بلهول بفقرة النكتة وصنع البسمة وروح الدعابة الجميلة كما غنى أغنية وطنية عذبة تفاعل معها الحضور بتصفيق حار ..
وفي فقرة المسابقات تم توزيع هدايا عيدية ، وفي ختام اللقاء أخذت صورة جماعية لدفعة التميز مع معلميهم للذكرى إزدانت بسعادة طلاب الأمس مع معلميهم ووفاءً وتقديراً لهم جعل الله لُقيَا اليوم مثلما جمعتهم بالدنيا تكون جامعةً لهم بجنات الفردوس الأعلى جيراناً على سررٍ متقابلين.

*الجدير بالذكر حضور عدد من المعلمين والضيوف وهم:
الاستاذ أحمد علي بن عثمان
الاستاذ علوي سهل الكاف
الاستاذ ابراهيم عمر العامري
الاستاذ سالم صالح عميران
الاستاذ سالم سعيد جوبان
الاستاذ عبيد محفوظ زعبل
الاستاذ هادي عبدالله بلهول
الاستاذ حسين محمد السري
الاستاذ صالح عمر حمده
الاستاذ عمر عبدالله باشعيوث
الاستاذ حسين عوض سهيل
الاستاذ فرج سعيد بن ناصر
الاستاذ سالم كرامة عميران
الاستاذ سعيد محفوظ بارفيد..
* وهذا التميز كان عداد جهد كبير من قبل اعضاء اللجنة التحضيرية للقاء وهم :
أحمد علي السكر
محمد سعيد الراعي
نبيل سالم باخميس
علي كرامة بامقيشم
سامي سالم باسالم
سامح سالم باعديل
مبارك خميس بامومن.



comments

أحدث أقدم