أخر الاخبار

رسالة تذكير الى محافظ حضرموت الجديد




 


( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء :

كتب - محمد دريقان :

الاحد 31 يوليو 2022


إنّ أي مكوّن يطلق عليه بالكفاءات ينبغي أن يُلتمس أثر ذلك من واقعه ومدى الكفاءة التي عمل على تحقيقها أو على الأقل يعمل عليها وهنا سنصفه بالكفؤ -وهذا أملنا في الجميع- وليس مجرد كلمة فضفاضة يُعجز حتى من إعرابها ..


أيها السيد المحافظ الجديد لحضرموت عليك أن تدرك جيدًا بأنه لايوجد لديك من الوقت مايكفي لإحتساء فنجان من الشاي أو القهوة؛ فحال الناس أصدق من أي مقال،

فلقد تقلّدتم هذه المسؤولية والشعب في حالة لايُحسد عليها من الغرق والجوع والمرض وكل تأخير في انقاده سيجعله يغرق أكثر وأكثر وأكثر فشمّر عن سواعدك بإتجاههم "الآن وليس غدا، الان وليس بعد الآن"


أيها المحافظ أنك مجرد سبب استخدمك فيه الحق -سبحانه وتعالى - لتقوموا بمهمة جليلة فإما أن تقوم بها على أكمل وجه وتتقي الله من خلال استشعارك بحِمل هذه الأمانة وثقلها وإلا سيلعنك التاريخ كما لعن الذين من قبلك ثم تكون أمثالهم


أيها المبتلي ابتلاءً عظيما لايسعني في هذه العجالة إلا أن أقول لكم أعانكم الله وعظّم أجرك فيما أُلقيَ على كواهلكم، ولا أجد مايجعلني أبارك لكم ولا أتوقع أنّ عاقلًا يفعل ذلك إلا في زمن انقلبت فيه الموازين حيث رأينا الصحيح يبارك للعليل على علّته! ومن ظنّ أنها مغنم _أي السلطة _ فقد غرم وخسر الباقية بعد الفانية ..


ختامًا .. اختم  مواساتي لكم بحديث شريف عن النبي محمد -صلى الله وسلم عليه وعلى آله- يقول فيه :

(( اللهم من ولي من أمر أمتي شيئاً فَرفق بهم فارفق به، ومن ولي من أمر أمتي شيئاً فَشق عليهم فاشقق عليه )) ولك أن تختار أيّ الدعوتين تريدو من دعوتا البشير النذير

اللهم إنّي بلغت اللهم فاشهد


أعانكم الله .. وفقكم الله .. آواكم الله




comments

أحدث أقدم