أخر الاخبار

ساه بين الاهمال والامآل




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

من / سالم عبدالله بن الشيخ أبوبكر

الاحد 31 يوليو 2022



ظلت مديرية ساه ولازالت مهملة مهمشة متاخرة في جميع الجوانب الخدمية وذلك نتيجة لضعف الالتزام السياسي من قبل الدولة تجاه ساه ومواطنيها .

مايهمنا هو أن نضع النقاط على الحروف ف مديرية ساه تهمنا جميعا كونها تشكل جزاء رئيسيا وهاما وترفد ميزانية الدولة ومن العار علينا أن تظل هذه المديرية مهمشة ونحن صامتون .

تعبر منطقة ساه موطنا رئيسيا للبعوض وبيئة خصبة لأنتشار الاوبئة والامراض نتيجة أنتشار وكثرة المجاري في السواقي والمسيلة وذلك لضعف الدولة والمجلس المحلي وعدم قدرته على مكافحة البعوض و أنتشال المجاري التى تخنقها في كل أتجاة .

ساه تفتقد الى أبسط الخدمات الاساسية تخلو من البنى التحتية وتفتقر الى المشاريع التنموية مثل لايوجد مكتب للسطلة المحلية ملك لهم وأيضا بعض المرافق الحكومية مديرية بكبرها لا يوجد فيها بحث جنائي ولامحكمة ولا مطافي و سيارة نظافة واحدة فقط (دينة) ولابوزة شفط ولاخدمات متكاملة في الصحة مثل العمليات الصغرى وغيرها .

في منطقة الامتاز كوادر شبابية عاطلة والسلطة المحلية تستمتع بالازدواجية والتدوير الوظيفي وتلوذ بالصمت بعدم تشغيل الشباب في الشركات أو قطاعات آخرى .

في أتفاقية توتال آنذاك كهرباء ساه من الشركة مباشرة وتخفيض في الفواتير إذا ماقلنا تعفى لكن سلطة الوادي فرضة هيمنتها وقوتها على المديرية ومازلت كهرباء ومياة ساه تحت الانتداب السيئوني والتريمي مع عجز المجلس المحلي بأن تكون المديرية مستقلة بذاتها .

أيضا كما نطالب بتوظيف مهندسين واداريين في سنترال ساه من ذوى الكفاءة والتخصص في مجال الاتصال وتقوية خطوط الهاتف وإيجاد توسعة في نقاط الانترنت في المديرية. 

مديرية ساه بحاجة ماسة الى سلطة محلية تعمل على تنميتها وتحل جميع ماتشكو منه وتعمل على توفير كل ما تحتاجة في كل المجالات الخدمية بعيدا عن التظليل  الاعلامي  فهل ياترى ستحصل ساه على كل طلباتها أم ستظل كما هي الان في قائمة المهمشين .




comments

أحدث أقدم