أخر الاخبار

ومانيل المطالب بالتمني ..






تاربةــ اليوم ــ كتابات واراء

كتب  / عوض احمد بن جميل
13يوليو 2022

      يخلط البعض بين التمنيات والواقع، فيشطح في منشوراته بالمقترحات والتوجيهات غير الواقعية لقيادة المجلس، ويزيد يحذر من مغبة عدم الاستماع لمقترحاته..
وعادة ماتتضمن مقترحات هؤلاء المتحمسين، مطالبة القيادة بالتمرد على التحالف، وإعلان فك الارتباط.. مؤكدين أن هذا هو الوقت المثالي لإعلان استعادة الدولة، لكي ينعم شعبنا، المنهك بالأزمات، بالنظام والقانون وتهل عليه بركات الاستقلال وتحل كل مشكلاته الاقتصادية وتتوفر الخدمات..

  أحلام طوباوية، بعيدة عن الواقع وتعقيداته.. لا يفرقون بين التنظير عن بعد، واتخاذ القرارات من موقع المسؤولية، التي تفرض على القيادة حساب كل صغيرة وكبيرة، وموازنة المصلحة التي سيجلبها أي قرار، والضرر الذي قد يلحقه بقضيتنا..
ينظرون وهم لايعلمون حجم التحديات التي تواجهها قيادة المجلس، ولا كثرة وقوة الأعداء المتربصين بالجنوب وقضيته..
 
 وتستغرب من الثقة العجيبة، التي يتحدث بها هؤلاء، دون تقدير للتحديات والصعوبات ودون دراسة واستعداد لكل الاحتمالات المتوقعة‼️
  فهم بطروحاتهم هذه يصورون قيادتنا بالجاهلة، التي لاتفقه شيء، أو أنها مجرد أتباع مسلوبة الإرادة.. وغاب عنهم المثل الحضرمي، الذي يقول من  ((يده تحت الرحى يتبصر كيف يخرجها ))..

  نعم، ما أجمل الأحلام، وما أتعس العيش في الوهم.. أنه بمجرد ضغطة زر تحل جميع مشاكلنا.. ألا يدرك هؤلاء ماتعانيه قيادتنا من صعاب ومعوقات، وأنها تعمل ليل نهار على تذليلها وصنع أدوات النصر، من بناء قوة عسكرية وأمنية، وتهيئة الظروف السياسية والاقتصادية للاستعداد لساعة الحسم، "واعدوا لهم مااستطعتم من قوه ومن رباط الخيل ترهبون به عدؤ الله وعدوكم .... ".
  فواجب القيادة العمل على تهيئة الظروف الملائمة والإمكانات التي تمكنها من النصر، وتجاوز التحديات والمؤامرات المحيطة بنا، بأقل الخسائر الممكنة..

أخي العزيز أن القيادة تتحمل هم أمة وشعب عظيم ، فلابد أن تكون قراراتها مدروسة، تراعي المكاسب وتراعي مصالح الأمة والشعب .. ويجب أن  تكون نتائجها مضمونة أو محدودة المخاطر ، وليس قرارات متسرعة متهورة ، مصيرها الفشل والانتكاسة .
والامثال الحضرميه تقول (قتر عشر واقطع مره) ، (واتركوا الخبز لخبازه)
وقيادتكم تعمل ليل نهار من أجل غايات نبيله ومن أولوياتها وأهدافها الاستراتيجيه تحقيق تطلعات شعبنا في التحرير والاستقلال
ونحن فوضناها على هذا ، وهي صاحبه القرار متى ، وكيف تقره ، واتخاذ مايلزم في اللحظة المناسبة ..
الآ اذا عندكم شك في قيادتكم فهذا شيء آخر‼️

أرجوا أن نبتعد عن المزايده وإظهار الحرص الشديد أكثر من قيادتنا الذين فوضناهم وهم ممن افرزتهم الميادين ، ومحل ثقتنا ونعلم أنهم لم ولن يحيدوا عن مافوضهم شعبنا عليه ،، وهي الحريه والاستقلال وبناء الدوله الجنوبيه الفدراليه  الحديثه ..
وان غدا لناظره قريب

ملاحظه
هل شعب الشمال ونشطاؤه السياسيون الموالون للحوثي، يتجرأوون على نقد زعيمهم، فيوجهونه أن يفعل كذا ولايفعل كذا؟
مابالكم على التطاول عليه أو التشكيك في قراراته؟! كما يفعل نشطاؤنا ومفسبكينا الجنوبيون ‼️ حتما سيمسح بهم الارض ..

 ونحن قد جعلنا من أنفسنا فوق القادة ،  نوجهم بتنفيذ رغباتنا وأحلامنا ..
 
فنصيحة، اتركوا القيادة تعمل بصمت ولاتشوشوا على شعبنا بهكذا ترآهات ، ومن عنده نقد وملاحظات يريد إيصالها للقيادة، فهناك قنوات رسمية بامكانكم اتباعها..
فوحدة الصف ومهمه عظيمه كهذا تتطلب قيادة قوية ، مسموعة الكلمة، وإلا تفتت صفنا وعدنا إلى نقطة البداية، حيث المكونات المفرخة .

والله من ورى القصد
وأنها لثورة جنوبية حتى النصر

*المقالات التي يتم نشرها لاتعبر بالضرورة عن سياسة الموقع بل عن رأي كاتبها فقط*



comments

أحدث أقدم